• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | 16-03-1441
صحيفة نجد

الـرئيــس والــذات العــام



منذ استقالة الأمير نواف بن فيصل من رئاسة الإتحاد السعودي لكرة القدم وتكليف أحمد عيد بإدارة هذا الاتحاد مؤقتاً لم ينعم هذا الإتحاد بالاستقرار فكل ما تهدا عاصفة إلا وتظهر أخرى .لعل أول ما أتهم به الإتحاد المكلف هو الميول الشخصية لرئيس الإتحاد أحمد عيد .التي ما لبثة لفترة حتى خرج منها ليصطدم بما يسمى اليوم في مصلح معارضية ب "الذات العام" وهذا المسمى أصبح يتفاخر به البعض مما جعل أحد إعلامييهم يقولها وعبر إحدى القنوات الرياضية بقوله "الي ماعنده الذات العام يقعد" ملمحين إلى أن مسمى الذات العام يمثل شخصية مؤثرة على قرارات احمدعيد وإتحاده, وأيضا أتهم هذالإتحاد بأنه مخترق من أصحاب النفوذ لضعف شخصية الرئيس الذي أصبح بين مطرقة الميول وسندان النفوذ .
بعد كل هذا نحن اليوم بانتظار رئيس ربما يكون "قديمك نديمك" أو رئيس جديد يكمل المهمة
التي بدأها أحمد عيد .الشارع الرياضي أصبح لديه إحباط والسبب يعود أولاً لقلة المتشحين حيث لم يترشح سواء المعمر واحمد عيد لمنصب الرئيس .فأين البقية؟ ثانياً لن يكون لدى الشارع الرياضي ذلك الحماس لمعرفة من سيكون الرئيس. فبالتأكيد الجميع متخوف من ظهور "الذات العام" خلف كلا المرشحين أحمد عيد كان في الأهلي وخالد المعمر في الشباب وبالطبع أحدهما سيعمل تحت ضغوط كثيرة .وهذه الضغوط ستولد انفجاراً وهذا لن يخرج عن الذات العام.
" رحل الأمير نواف ومن قبله الأمير سلطان ولم نسمع "الذات العام" في مرحلة الاثنين .بغض النظر عن نتائج المنتخب في السنوات الأخيرة حيث كان للإتحاد في عهد الأمير نواف والأمير سلطان هيبة ولم نكن نسمع من يتهمهم بالميول علنا .الواضح أن الرئيس القادم لن يضيف الجديد والواضح أن الهيبة ستسقط شياً فشيئاً وحينها ربما يصرخ الرئيس الجديد ويقول:
إن كان عندك يازمان بقية...مما يهان بها الكرام فآتها.




سلطان الفراج


twitter
sultaNhomoD 1400@

بواسطة : صحيفة نجد
 0  0  9740
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:58 صباحاً الخميس 17 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها