• ×
الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 | 23-03-1441
الدكتور محمد البقمي

الرأي العام....خارج السيطرة

لكل مجتمع اتجاه عام ... تكونت أركانه من ثقافة المجتمع وأفراده كجزء رئيسي لبناء الرأي العام .والمجتمع السعودي... كغيره من المجتمعات .... يتحكم في صناعة الرأي العام فيه...معتقدات وثقافات وأفكار وأفراد.....ويظهر جليا مقدار هذا التحكم بمدى قدرة تلك العناصر على العزف على أوتار الإتجاه العام للمجتمع السعودي.ولهذا وجب علينا أن نتعرف على الإتجاه العام للمجتمع السعودي وعلى عناصر الرأي العام فيه .. والتي بها نستطيع أن نصل إلى الراي العام في المملكة العربية السعودية..الإتجاه العام لمجتمعنا....يقوم على أربعة قواعد اساسية وهي بالترتيب الدين الإسلامي والوطن بقيادته والتراث الإجتماعي بما فيه أعراف وعادات وتقاليد أما قاعدته الرابعة فهي العنصر الإقتصادي والذي نقصد به أي عامل يلامس بشكل مباشر وملموس حياة المواطن السعودي.ومن وجهة نظري الخاصة هذه القواعد الأربعة.....هي التي تحدد الإتجاه العام السعودي.....ولكي أوضح لك أخي القارئ كيف هذا...نجد أن لهذه القواعد الاربعة في داخل كل سعودي استعداد نفسي للقيام بردة فعل متوقعة في أي أمر يتعلق بتلك القواعد الأربعة بل والإنحياز إما مع أو ضد في أمور لم يتم مناقشتها أصلا ولا الخوض فيها بعد..أما عناصر الرأي العام السعودي....فهي العوامل التي تستطيع العزف على أوتار هذه القواعد الأربعة...لتقوم بتحريكها وتوجيهها في الإتجاه الذي تريد....سواء كانت تلك العناصر افراد من عامة الناس خصوصا مع التقدم الغير مسبوق في وسائل الإتصال الإجتماعي أو ما يسمى بالإعلام الجديد أو أفراد من فئات معينة لها قدرها ومكانتها وثقلها تستطيع أن تؤثر في شريحة كبيرة من عامة المجتمع.أم كانت تلك العناصر معرفة وثقافة وأفكار مشتركة كالتي استطاع الإعلام التقليدي بها في السابق رسم الاتجاه العام كجزء من الرأي العام. أم كانت تلك العناصر ميول شخصي أو أحداث واقعية او خيالية ويندرج تحتها على سبيل المثال لا الحصر الميول والتعصب الرياضي الذي وجد به الكثير نوع من الحرية لفرض أنفسهم فيه.وما يهمنا اليوم أن العوامل التي تؤثر على الاتجاه العام وتديره وتحركه لتصنع الرأي العام قد خرجت عن السيطرة بما توفر من وسائل اعلام حديثة قد يتم استخدامها بشكل ايجابي أو بشكل سلبي بالإضافة الى تأثر ثوابت المجتمع بحركات حديثة أدت الى خلق اتجاه معاكس لتلك الحركات ولكنها بقدر هائل وما ظني الا انهم اخذوا بقول ألا لا يجهلن أحد علينا فنجهل فوق جهل الجاهلين..والأهم من هذا وذاك هو كيف تستطيع العقول الرشيدة أن تعيد السيطرة على الرأي العام والذي سيضر كل سعودي الانفلات الحاصل به باتخاذ اجراءت تنفيذية تحكم بها الإعلام الجديد وتحافظ بها على ثوابت المجتمع لتضمن الإستقرار العام للرأي العام.حيث أن تلاطم أمواج الرأي العام بشكل عشوائي قد تؤدي الى ما لايحمد عقباه لأننا نتحدث عن الرأي العام للمجتمع وفي الختام من المهم أن يلمس الجميع بشكل فعلي أن الحرية الشخصية تنتهي عندما تبدأ حرية الآخر.






Tweittr
mohamdALBAGAMI@

 1  0  11490
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    وليد البقمي 29-03-1434 12:36 صباحاً

    أشكرك على كتابتة المقال ( من المهم أن يلمس الجميع بشكل فعلي أن الحرية الشخصية تنتهي عندما تبدأ حرية الآخر. )

    • 1 - 1
      د.محمد منسي البقمي 29-03-1434 11:18 صباحاً

      شكرا لك لتخصيص جزء من وقتك لقراءة المقال تحيتي لك.

أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:13 مساءً الأربعاء 23 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها