• ×
الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 | 15-03-1441
الدكتور محمد البقمي

رسالة إلى وزير الصحة

معالي الوزير....اليوم سأخلع رداء الطبيب....وسأقف مع طابور المواطنين من عامة الشعب أمام بابك....تضامنا مع ألمهم وأنين صيحاتهم من سياط المرض في رحلة البحث عن الصحة....معالي الوزير أنتم وأنا المواطن البسيط...نعلم جيداً ...أنه مهما اختلفت الأنظمة الصحية المتبعة لتقديم الرعاية الصحية للمواطنين من دولة إلى أخرى .....إلا أنها تظل ترتكز على ثلاث نقاط أساسية....من ضمان الخدمة الفنية ابتداء من الخدمات المقدمة من الأيدي العاملة...وامتدادا إلى التنويم والعمليات وانتهاء بالخدمات التكميلية من متابعة ورعاية...ومن ضمان أدوات التشخيص...من تحاليل المختبرات والأشعة وغيرها من مستلزمات التشخيص.....وضمان العلاج المناسب من دواء أو مايقوم مقامه أيا كان نوعه....وأنا هنا لن أناقش مع معاليكم التأمين الطبي...لسببين انني لا أحب فعل المستقبل وأعشق فعل الحاضر وأستفيد من فعل الماضي...أما السبب الثاني لأنني ضعيف في الحساب وحتى تاريخ اليوم لم أستطع معرفة عدد الأطباء السعوديين في مجال تخصصي في أمراض الدم والأورام للأطفال....ولكني كمواطن أتساءل ما هو النظام الصحي الفعلي القائم في وطني المملكة العربية السعودية. وبحكم منصبكم....أسألكم ....هل هو فعلا يُعنى بالصحةالعامة....وتوفير الرعاية الصحية لكل مواطن....أم هو مجرد سلسلة من المستشفيات والمراكز والبرامج الصحية التي تقدم خدمتها بالمجان. هل فعلا نظامنا الصحي يحقق المعنى الكامل لكل تلك الكلمات...التي نص عليها نظام الحكم...معالي الوزير....فاقد الشئ لا يمكن أن يقدمه لك.....ولهذا لن أناقش معكم الخدمات الفنية من أيدي عاملة ومستشفيات ووسائل نقل المرضى وماتحتاجه لتقديم الرعاية الصحية....فمقاولي الوزارة في كل مكان....على الرغم من أنني أفضل واجهة خرسانية لمبني يقدم خدمة جيدة على واجهة مكسوة بالرخام لمبنى لا يقدم ذات الخدمة....وسأكتفي يا معالي الوزير....بالشئ الذي تملكه الوزارة وتحرم المواطن من الإستفادة منه.... وهما الدواء و أدوات التشخيص من تحاليل وأشعة وغيرها من مستلزمات التشخيص... عندما يدفع مواطن سعودي قيمة أجر الخدمة الفنية....ويحصل على وصفة طبية رسمية من طبيب معترف به من الهيئة السعودية للتخصصات الطبية برقم ترخيصه الطبي وختمه الرسمي....لماذا تغلق أبواب صيدليات الوزارة أمامه لكي لا يحصل على الدواء.....لماذا يجبر على دفع ثمن الدواء من رغيفه اليومي....أليس من الأولى فتح صيدليات الوزارة أمامه....أو تحمل قيمة الدواء كحقه كمواطن سعودي......وبالمثل صورة المواطن الذي يحمل نفس الوصفة للحصول على تحليل أو أشعة متوفرة لدى الوزارة......أليس من الأولى عدم حرمانهم التحليل والأشعة والدواء وهم يحملون وصفات من أطباء يملكون تراخيص رسمية.....أم هو عقاب لهم لدفع قيمة الخدمة الفنية. معالي الوزير الكل يعلم من المستفيد الأكبر من الصيدليات والمختبرات ومراكز الأشعة المنتشرة في أنحاء الوطن...ولا حاجة لتفصيل ذلك....لهذا سأكتفي بما طرحت من أسئلة لمعاليكم...وسأتيح المجال لطابور المواطنين من خلفي الذي يمتد من باب معاليكم مرورا بجمع المواطنين الذين يقفون أمام مركز العلبة للرعاية الصحية تظلما على قرار اغلاقه إلى أقصى نقطة من حدود الوطن.وسأهمس في إذن معاليكم وبحكم تخصصي وأنا مغادر....أن رهام كطفلة...يتيح لها النظام الفرنسي العلاج مدى الحياة بالمجان

 1  0  11494
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    مشكله وعيصه ومؤلمه 19-04-1434 01:58 مساءً

    شكر لك ايها الدكتور شكر لكل شخص وقف مع المريض اينا كان لونه وعرقه وديانته شكر لما انضم الى مجال الطب وقياده الطب وعلاج الناس فبكل كبد رطبه صدقه الدم دمى مجانا وجهاز التحليل والكشف مجانى من الدوله وعلامات الجلطه واضحه على لماذ لم تاخذ من دمى المجانى لماذ لم تامر منهم تحت يدك من ممرضين بفحصى تركت كل هذ حتى داهمتى الجلطه لماذ لم تعتبرنى ايها الطبيب قطه فهناك من دخل الجنه بسببها لماذ لم تعتبرنى كلب فهناك من دخل الجنه بسقاء كلب تركت هذ كله حتى انظمه الكفره الفجره العادله بمجال الطب نسفتها اشك انك مجند لقتل الملايين باهمالك وجهلك وضياع الامانه شكر ايها الدكتور وشكر لكل صحيفه ومغرد يكتب من اجل صحه الانسان شكر لمن كان انسان طبيب وطبيب انسان شكر لمن تخصص ودرس واجتهد لرفع المعاناه الصحيه عن عباده

أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:26 مساءً الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها