• ×
الخميس 24 ربيع الأول 1441 | 23-03-1441
محمد الخيبري

زمن التلاعب بالأحـــرف‏ ..!!

طبيعة النفس البشرية أنها أمارة بالسوء ودائما ماتعمل بمبدأ ( كل ممنوع مرغوب ) وعندما تجد تلك النفس الأجواء مهيئة لذلك الممنوع المرغوب تتفنن هذه النفس وتبدع بالمخالفات الاجتماعية !!!هنالك أناس أبدعوا في التلاعب بالحروف لصياغة الكلمات المؤثرة في نفوس شريحة مهمة من المجتمع ألا وهي فئة الشباب !!!تقنية التواصل وان أردت حصر كلامي على المجتمع السعودي في تقنية أسيء استخدامها وتم إلغاء النبيل من أهدافها ...وجود عبارات تستهدف عقول الشباب لكلى الجنسين تزيد من المعاناة الأسرية وتخدش براءة الشباب اليافعين ....عبارات يتداولها شبابنا عبر وسائل التواصل إما عن طريق ( BLACK BERRY ) ) البلاك بيري أو ( TWITTER ) التويتر أو ( WHATS APP ) الواتس اب أو حتى الموقع الجديد ( KEEK ) الكيك وهو الأخطر فتكا ..كلمات الحب والعشق الممررة بأعلى جودة عبر تلك الوسائل لها تأثيرها ووقعها على قلوب الفتيات أكثر من الشباب كون الجانب العاطفي للفتاة كنبع الماء بيئة جاذبة محببة وشفافة وقد تكون مجانية اغلب الأوقات ...بحثت كثيرا وراء من يروج لذلك الكلام السحري الذي يأسر القلب ويؤثر على الوجدان ويصور لنا أن من أرسل ذلك البرود كاست إنسان شاعري وعاطفي من الدرجة الأولى .....ولكني لم أجد منبع لذلك الكلام وتلك العبارات والأسلوب والبريق ...إن هذا الكلام يستجدي عاطفة المراهق والناضج وهذا الكلام له أثره السحري في تغيير الوجدان وإرباك النفسية الى ان نصل لحد الاستسلام له ...لدي يقين أن من يروج ذلك الكلام هو إنسان بلغ من العلم مابلغ !! ولكن استخدم علمه لاستهداف شبابنا ...وكلماته صفت بعناية بقلم اسود وحبر من القذارة الفكرية لقمع المبادئ الإنسانية وذلك للتغرير بشبابنا وتحوير أفكارهم إلى ماهو أبعد من علاقة الحب بين الشاب والفتاة ....فبالرغم من البرامج التوعوية المكثفة إلا أن طريقة استخدام شبابنا لوسائل التواصل الاجتماعية ساهم بشكل كبير في انتشار مثل هذا الطرح الجرئ الذي يغزوا كل يوم أفكار شبابنا ويحصد المزيد والمزيد من الضحايا في ضل الصمت الرقابي على تلك الوسائل

بواسطة : محمد الخيبري
 1  0  11277
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    نور الجنوب 18 09-05-1434 06:09 مساءً

    استخدام التقنيه الحديثه أياً كان مضمون ما يتداول بها. فهي بكل تأكيد سلاح فتاك اذا وجهه للخير او للشر
    وهنا ياتي دور التربيه أولا هي الموجهه والفكر لدى الشخص المستخدم. قبل ان نلوم صاحب الأحرف المدان هنا في هذا المقال
    الأنيق اما بشكل عام مجتمعنا العربي. يعيش في أوكار التخلف الفكري. رغم انهم كانوا رواده. فيما سبق. واعتقد هذا التخلف له اسبابه ومن ضمنها الاستخدام السئ لها
    كما أننا لا نغفل من يستخدم ذلك في الجانب الإيجابي وهي قله نتمنى تزيد في قادم السنوات

    واصل في هذا لجانب الاجتماعي فحرفك يفتح آفاق للحوار

أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:35 صباحاً الخميس 24 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها