• ×
الخميس 20 محرم 1441 | 20-01-1441
قلم

هيبة جمهور وعودة نمور

الجماهير ملح كرة القدم ونبض الملاعب ومهما كان حجم تلك الفرق كبير من الناحيه الفنيه فأنها بدون الجمهور تفقد بريقها ولاتجد من يدافع عنها داخل الملعب او حتى خارجه بل أحياناً هيبة الفرق من هيبة الجمهور وحضوره. لذلك العلاقه بين كرة القدم والفرق الكرويه لاتكتمل الا بحضور رأس هذا المثلث وهو الجمهور الذي تراهن عليه الانديه ويراهن عليه حتى الفيفا من خلال تهيئة الأجواء المناسبه له في كل البطولات وملاحقته وتسجيل إحصائيات حضوره بل أحياناً يستخدم كورقة ضغط لعقوبة نادي او مقياس لمن أراد تنظيم البطولات. ولأن الجماهير عاشقه ومتيمه بحب فرقها فهي تزحف الى الملاعب وتهتف وتشجع ويزداد حضورها من مباراه لأخرى طالما تلك الانديه تحقق الإنجازات والنتائج المرجوه لكن على النقيض تماماً هناك جماهير تهرب وتختفي بعد النتائج السيئه ولاتسجل اي حضور او تأثير لفرقها المنكسره والمخيبه للآمال وهذا الحال الطبيعي لجماهير كرة القدم او الألعاب الجماعيه الأخرى حول العالم.لكن هناك قله من جماهير الانديه العريقه حول العالم تجدها تحضر ثم تنكسر ثم تحضر وتنكسر مره أخرى بل مرات بنتائج فريقها المخيبه ولاتطوطئ الرأس بل يزداد عشقها لفريقها وتقدم الدعم المعنوي والنفسي للاعبين وتشحذ الهمم بل تصبر على محنة فريقها حتى وان غضبت لاتفارق الفريق وتصطف بجانبه ويحدوها الأمل بعوده او تحسن في حال فريقها.تلك الجماهير الوفيه والعاشقه تعيش بيننا وفريقها العريق بداً يتعافى بل يتجدد وينفض غبار الأزمات والظروف ورحيل واعتزال اللاعبين المؤثرين والمؤثرات الشرفيه او حتى الاداريه التي اتحدت الآن من جديد بعد هذا التعافي وبعد هذا التوهج انه الاتحاد وجماهيره التي لم ترهقها ولم تكسرها ولم تشتتها ظروف العميد ظلت صامده طوال الموسم وحاضره وبالاحصائيات تعد أكثر المباريات جماهيرياً هذا الموسم هي تلك المباريات التي كان طرفها الاتحاد الى ان وصلنا الى نهاية الموسم ولازال صوت تلك الجماهير يعلو وحضورها يكتظ به الملعب خاصةً بعد ان تخطى فريقها بطل الدوري ذهاباً.لذلك بين الاتحاد وجماهير علاقه كبيره وقاسم مشترك عنوانه البطولات ويعتبر هذا الجمهور احد العوامل بل اولها في عودة روح الفريق التي تجلت مع هؤلاء الشبان الذين كانوا ينتظرون الفرصه الى ان وصلت على يد الرجل الحكيم محمد الفايز الذي افسح لها المجال في خطوه جريئه وإحلال غير طبيعي لفريق بأكمله حقيقةً هذه الخطوه تنم عن شجاعة هذا الرجل وفكره ووعيه الكبير الى جانب تلك الجماهير التي لابد من الجميع انصافها لوقفتها مع الفريق فهنيئاً للاتحاد بجماهيره وإدارته الحكيمه ولاعبيه الشبان الذين ينتظرهم مستقبل كبير وربما تكون أولى محطاتهم اللعب على نهائي أغلى البطولات

بواسطة : قلم
 0  0  11027
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:20 مساءً الخميس 20 محرم 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها