• ×
الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 | 23-03-1441
صورة مقال

فتيات وشباب عازفات وعازفون عن الزواج مابين علم واجتماعيات ؟؟

غدت قرارات الفتيات في الزواج في تراجع وتقلصت فكرة زواج الفتاة قبل إتمام مرحلة تعليمها الجامعية او أقلها الثانوية كما غدت الفتاة في عام 2013م تواكب التقدم وبوعي أكبر للخيار الأنسب وحيث إزدياد وعيها غدت بالمقابل قناعتها تحت مقومات مختلفة كثيرة تصعب إمكانية القبول بالرجل المتقدم لها وأحياناً غدت مقومات الفتاة أو العروس نفسها هي السبب في عدم تمكنها في الزواج فقناعات تتشكل حول من ناسب مركزها الوظيفي أو مركزها التعلمي بدرجتي الماجستير أو الدكتوراه وقد أدت تلك القناعات الواجب توفرها في شريك الحياة حافزاً للعنوسة حيث تمر السنوات والفتاة تطمح للأنسب وقد لا يحضر ذلك الأنسب ضمن قائمة المتقدمين لخطبتها ، و هنالك بالمقابل بعض الفتيات من يطمحن فقط ليكون ذلك الرجل محافظاً على فروض الصلوات الخمس صاحب دين وخلق ومن عائلة محترمة هن من يبحث عن مقاييس إنسانية في الدرجة الأولى فقط قبل الأكاديمية أو المركز الوظيفي أو المادي وغيره وهن نسبة \ضاعت في قافلة تعميمم المجتمع على تخصيص حالات تلك العازفات عن الزواج وهنالك بعض القناعات لدى الشباب بأنهم هم من يعزفون عن الزواج والتي تنطلق من محورين إما غلاء المهور وإحتياجه ليشمر عن ساعديه بمشوار طويل جداً حتى يتمكن من الزواج تحت قناعته " حين أكون نفسي سأتزوج " أو لعدم ثقته في الفتيات وفق تجارب يراها محيطة حولة في المجتمع من نماذج سرعان ما يعممها في قناعاته بحكم أن المجتمع لا يعمم أخطاء الذكور أو عدم مسئولية زوجة أخ له او قريب او صديق ويأخذ من تلك القصة الفاشله نبراس لقرارته . و اول شي قناعة الفتاة بعدم الزواج من قرارة نفسها وقناعتها تشكلت من اسباب نفسية واجتما عية واحيانا اكاديمية النفسية هي خوفها من ان يكون " غير عاطفي " أو لا يشبه حنان أبيها
أو ليس بوسيم لانها انثى تحلم بطبيعتها بالفارس على الحصان الأبيض رجل يوافق رجولته عظمة انوثتها .
الاجتماعيه هي سوداوية النظره أيضاً بالمجتمع لتمتطي دور الشاب وتواكبه في فشل نظرية أنها سيدة مختلفة ومتربية ومسئولة ومحافظة على دينها وزوجها وبيتها ويعيشون بذلك كلاهما حياة العزوف أو " صرف النظر عن الزواج " بدعابة " من سيدخل القفص برجليه " فمن أكبر الأخطاء هي تعميم التخصيص لفشل حياة خاصة لكل من اختها او قريبه او صديقه و تاتي الفتا ة لتاخذ التجربه للاسوأ ولا تعي بان الادوية الخاصة بالصحة لا تناسب كلها كل الجلد وطبيعة البشره وطبيعة الجسم فمثلا الهادئة تكره من طليق اختها الهاديء وتطن ان العصبي من يناسبها والعكس كذلك يعتقد الشاب ذلك أنا عصبي وأريد سيدة تحتملني وتستوعبني .

بواسطة : صورة مقال
 0  0  11399
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:55 مساءً الأربعاء 23 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها