• ×
الإثنين 24 محرم 1441 | 23-01-1441
قلم

الهلال اشغلهم وكشف نواياهم

بيئتنا الرياضيه أصبحت محتقنه ومليئه بالتشنج وقلب النوايا بسبب بعض الأقلام المتلونه داخل وسطنا الرياضي التي تركز على تهميش دور المميزين والبحث فقط عن غرس اشاعه او تضليل حقيقه في سبيل مصالح فريقه على حساب منافسه الأقوى بالطبع.لذلك تجد الاتهامات والتشكيك والدخول في الذمم في كل جانب.وكذلك الاسقاط بشكل او بآخر على لاعب بعينه او حتى فريق ونسيان الهموم والصيام عن البطولات والانتكاسات وخيبة الامل التي تلاحق بعض الفرق من سنه الى اخرى.وبدلاً من ان يبحث عن الوصفه اللازمه او النقد الهادف الذي يضع الامور في نصابها الحقيقي ويقر بتردي احوال تلك الفرق ومحاولة إيجاد منفذ او طرح أفكار منتجه يذهب مباشرةً الى صاحب الامتياز والنجاح ويتشفى منه بطريقه او بأخرى.اعلام مكشوف ومتلون يلهف ويطارد نجوم الهلال بالذات بل يطارد الهلال نفسه.وكأن نجاح مسيرته الاعلاميه مقرون بالنيل من الهلال وينظر بعين واحده فقط.حاول ان يشكك في بطولات الزعيم وخلق الانقسام بين ادارة الهلال وجماهيره.وفي هذا الموسم انكشف هذا الإعلام بشكل واضح ولازلت أتذكر تلك الفرحه الهستيريه لهم عندما انتصر الفتح على الهلال ليس حباً ولاتعاطفاً مع الفتح.وظهرت مانشيتات مشينه لاتليق بالعمل الصحفي الهدف منها اغاضة الهلال حتى وان كانت خادشه للحياء!.ولم تكتفي تلك المنظومه المتلونه بذلك
بل عندما طالب الهلال بتأجيل مبارياته ظهروا لنا مره أخرى بوجه مناقض لأنهم كانوافي بداية عمل الاتحادالجديد ينتقدون عمل هذا الاتحاد ولكن هذه المره كان الظهورمختلف حيث أعادوا أوراقهم المتطايره وآراءهم ضد الاتحاد واصطفوا للنيل من الهلال بل وجدوا قرار الاتحاد صائباً ليس لمجردالصواب بل لأن الطرف الآخرالهلال وبقرار الاتحاد بعدم التأجيل وجدوا ارضيه صلبه كي يرتكزوا عليها لإلحاق الهزيمه بالهلال بأي شكل من الاشكال.وكما جرت عادتهم يقحمون الهلال في امور المنتخب والتحكيم واللجان او حتى البرامج الرياضيه.ويمارس كل هذا التجني والاسقاط بحجة ان الهلال ناد مدلل ومستفيد .الا يدركون ان هذه الاسطوانه مشروخه ومقلوبه تماماً لأنها تضع الهلال في قالب وباقي الفرق في قالب آخر وتركز على الهلال فقط ونسيان بعض الانديه التي لو قلب في تاريخها القريب لوجدها مستفيده اكثر من الهلال في الحاضر والماضي.ولن اقول تلك الفرق صاحبة دلال وسأتفق معهم في ظاهر العباره ان الهلال نادي الدلال واختلف معهم في المضمون لأن الهلال هو من دلل نفسه بالبطولات وذللها لصالحه ولم يُدلل .لذلك هذه الاسطوانه تعتمد على التأليف والهدف منها واضح الغيره من بطولات وامتيازات الهلال واستهلكت وتفشت بين المتعصبين على هذا الاساس.بينما الهلال فريق كغيره عانى من تحكيم ولجان والخ.ولكن اعلام الهلال كان ولازال مشغول بإنجازات الفريق ودعمه متى ماحتاج الدعم لذلك بالكاد يجد فرصه لرد التهم واستعراض الحقائق كامله. لاشك ان عالم المستديره حول العالم لايخلو من كل هذا الشتم والتأليب وقلب الحقائق والمانشيتات الرديئه ولكن نحن نعيش في بيئه يحكمها كتاب الله وسنة نبيه فالامانه والصدق ونبذ الفرقه والحياء اهم ركائز المجتمع المسلم.لذلك من واجبات العمل الاعلامي ان يكون كذلك لأنه يحاكي شريحه كبيره من المجتمع.الاخلاق الرياضيه الكل يحرص عليها داخل الملعب فلماذا لانحرص عليها خارجه.لذلك الرياضه بوجه عام وجدت للتنافس الشريف وتقبل الفوز والخساره حتى الفيفا نفسه دائماً مايركز على الروح والاخلاق الرياضيه.ونحن كمسلمين الأجدر بنا التخلي بتلك القيم أكثر من غيرنا

بواسطة : قلم
 0  0  11108
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:20 صباحاً الإثنين 24 محرم 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها