• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | 16-03-1441
الدكتور محمد البقمي

جنون روسيا‏

تذكر عندما ....تريد أن تتحدث عن المملكة العربية السعودية ... أنك تتحدث عن دولة يستطيع حاكمها أن يعلن الجهاد الإسلامي في أنحاء العالم بكلمتين في بث تلفزيوني لا تتجاوز مدته ٣٠ ثانية.أنك تتحدث عن دولة يحكمها الحاكم المسلم الوحيد في العالم الذي تمت مبايعته على طريقة البيعة الإسلامية من أحفاد الصحابة رضي الله عنهم.أنك تتحدث عن دولة يستطيع حاكمها أن يوجه أوامره المباشرة الواجب تنفيذها فورا على اكثر من ٢ مليار مسلم في أنحاء العالم.أنك تتحدث عن دولة يملك حاكمها شعب مأمور حسب الشريعة الإسلامية بإطاعة الحاكم في كل أمر لا يخالف أوامر الإسلام.أنك تتحدث عن دولة يستطيع حاكمها بإحداث شلل كامل في الإقتصاد العالمي بأمر ملكي واحد بإيقاف تصدير النفط.أنك تتحدث عن حاكم يملك شعب لا يهاب الموت مستعد للتضحية بالأرواح والأهل والأموال في سبيل الله متى سمح له الحاكم وأمره بذلك. والكل يعلم من هم السعوديين الذين قضوا على الاتحاد السوفيتي وأفعالهم تشهد لهم في شتى بقاع العالم.فالشعب السعودي ليس كغيره من شعوب دول الجوار التي أكثر مواطنيها تم تجنيسهم و تميل قلوبهم حسب ارتفاع العملة الخضراء تلك الشعوب التي تبعث دولهم لهم رسائل بلغات مختلفة ليست بلغة الوطن بل بلغة الجاليات التي يعيشون معهم في دولهم . في حين أن الدولة السعودية تبعث رسائلها الى شعبها بلغة القران ومن محراب المساجد وفي طليعتها بيت الله الحرام.أنك تتحدث عن حاكم يأتي إلى دولته حجيج المسلمين ليتموا الشريعة الاسلامية ويرفعوا أعلام شعوبهم خلف علم المملكة العربية السعودية اعلانا لتجديد الولاء الى الاسلام خلف دولة الإسلام المملكة العربية السعودية.
أنك عندما تتحدث عن شعب المملكة العربية السعودية فإنك تتحدث عن أسد متأهب ينتظر أي اشارة من حاكمه خادم الحرمين الشريفين فأي حكمة وأي تواضع ملكها ملوك المملكة العربية السعودية.. وأي جنون هذا الذي تهدد فيه روسيا بقصف أرض الحرمين الشريفين.

 0  0  11743
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:07 صباحاً الخميس 17 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها