• ×
الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441 | 15-03-1441
قلم

"تويتر هل خدم الشعراء او الشعر ؟"

مع ظهور برامج التواصل الحديثة وانتشارها
بشكل واسع كان من المنطق ان نسأل عن الدور
الذي تقدمة .. ومن هي الشريحة التي تستهدفها
الشركات المنتجة فليس من المقنع أن نقول بأنها
صالحة للجميع باختلاف ميولهم واهتماماتهم .
ولأنني مهتم ومتابع للساحة الشعرية في عصر
ماقبل المنتديات أقصد المطبوعات الورقية والملاحق
الشعرية فقد دعاني الحنين إليها ، فلم تعد المنتديات
الأدبية عامرة بالأدب بعد هجرة قوائم عديدة من
الشعراء وإقامتهم في العالم الجديد ( تويتر ) ..
بلاشك ان تويتر قدم خدمات جليلة للشاعر عبر
إيصاله لعدد كبير من المعجبين لكن هل يمكن القول
بأنه خدم الشعر أيضاَ ؟
باعتقادي أنه وسيلة تسويق فاعلة لنشر أخبار
الشعراء ونشر روابط قصائدهم عبر اليوتيوب
مع بعض القصاصات المصورة لقصائدهم
او حتى صور الشعراء أنفسهم !
وفاعل في تكوين علاقات وصداقات مع الآخرين
وتبادل الخبرات فيما بينهم . لذا فهو يخدم الشاعر
بالدرجة الأولى أما الشعر في الدرجة الثانية .
لأنه يعتذر عن نشر أكثر من بيتين !
رسالة أوجهها لشاعري العزيز متى تعود ..
أشتقت لقراءة قصائدك الرائعة ..
فميولك الرياضية وهواياتك الأخرى لاتعنيني !!

بواسطة : قلم
 0  0  11302
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:56 مساءً الثلاثاء 15 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها