• ×
الإثنين 24 محرم 1441 | 23-01-1441
صحيفة نجد

أحبكِ .... و سأشتاقُ إليكِ




(( أحبكِ .... و سأشتاقُ إليكِ ))



بهذه الخاتمة كنا ننهي أحاديثنا المتواصلة؛ خاتمة من جزأين اخترعها قلبك الدافئ لتعزز أسباب خلافاتنا الجميلة كلما غفلتُ عنها ، وكم من المرات عاتبني قلبك إذا ما أهملت الجزء الثاني منها معللا أن الشوق جزء لا يتجزأ من الحب وبأنه النار التي تبقيه دافئا , متقدا فإذا ما غاب فتر الحب وهلك.

أتذكر حبيبي ؟

تناقشنا مرارا عن الشوق ودونما قصد كنتُ اترك لديك انطباعا بأنك لم تشعرني به أبدا ، كنتَ تغضب وتثور وكنتُ اتعب وأنا أُفسر لك ما لا يمكن تفسيره , كنتُ أريدك أن تشعر بأن صوتك إذا ما حضر يلفني ويعزلني ملغيا من حولي جميع الأصوات و إذا ما تركني يبقيني في حالة تفكير وانشغال دائمين بك وعليك إلى
أن يحضر مرة أخرى فيلغي بذلك غربتي.
كنتُ أريدك أن تشعر بأنك معي .. دوما حاضر حتى وان غبت

سنة مرت كنت أخشى فيها إشغال الهاتف .. فربما اشتقتَ لصوتي

سنة مرت وكانت آخر الكلمات بيننا أحبكِ وسأشتاق إليكِ ..

أولم تشتاق ؟

أولم تشتاق حبيبي ؟





* الكاتبة الأردنية / ميسون العجارمة

* خاص لــ موقع السويدي
بواسطة : صحيفة نجد
 1  0  13453
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    العجرميه 18-11-1431 03:31 مساءً

    كنتُ أريدك أن تشعر بأنك معي .. دوما حاضر حتى وان غبت

    سنة مرت كنت أخشى فيها إشغال الهاتف .. فربما اشتقتَ لصوتي

    سنة مرت وكانت آخر الكلمات بيننا أحبكِ وسأشتاق إليكِ ..

    أولم تشتاق ؟


    ..~ْ


    غاليتي ..

    لقد نثرتي لؤلؤا بل جواهر من الاحاسيس والمشاعر والاشتياق
    والحب الذي سكن قلبكـ ..
    فماذا يا ترى عساي ان اقول امام جميل وروعة حروفكـ العذبه
    صدقا غاليتي يعجز قلمي ويجف حبره ويتعذر لساني عن الافصاح لروعة
    ما قرأت ..
    اشكركـ ع عبير البؤوح الذي شدوت لنا به وعزفتي سيمفونية العشق الخالد .
    تقبلي خالص ودي وحووؤبي ..

أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:48 صباحاً الإثنين 24 محرم 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها