• ×
الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 | 23-03-1441
مواهب الصالح

عقم الذاكرة



عقـــــم الـــذاكـــرة

مع بزوغ فجر جديد رن جرس الهاتف على غير عادة ... في بيت جميع المكالمات به محظورة،،قامت الزوجة مذعوره فسرت قشعريرة بارده بكامل جسدها،فازدادت سرعه خفقات قلبها مع صوت رنين الهاتف وهو يشق السكون...

خرجت من غرفتها لتدارك الحدث وصوت رعشة اطرافها اقوى من خطواتها...وما ان استقرت قدميهاخارج الغرفه ذهبت مسرعة بسرعة خاطفه بأطراف اصابعها لتمسك بالهاتف ،،،فما ان امسكت به حتى شعرت بانفاس لاهثه لاصقه باذنيها...

تبدلت ملامح وجهها تبدلا مريعا يخالطه ذعر يصعب وصفه،،،فالتفتت ورأت زوجها ينظر بحده وفي عينيه نظرة صاعقة ،،،فخطف منها سماعة الهاتف فرفعها الى أذنه ....وانقطع الاتصال،، جن جنونه وبدأ يصرخ ويسأل من هو! من هو!..واخذ يضربها بعد ان كاد الشك يقتله وهي تبكي وتولول لا احد ...

وفصل الزوج الهاتف كعادته..

أخذت ذاكرته تعود للوراء .. لخمس سنوات مضت،، قبل أن يتم زواجه على ابنة عمه.
أيامه الخوالي التي قضاها بالعربدة والتسكع بالاسواق ،فتذكر كيف كانت حياته مع المومسات،،، فتارة يهاتف هذه وتارة يسهر مع تلك.

فقد كان رجل ..الشيطان له اقرب صديق ،،،واستقر بقلبه الهوى فأضل الطريق ،،،وشرب من نهر الرذيله فبات عقله للشك غريق ،،فما كان من مخيلته الا ان تعيش بعيدا عن عالم الطهر والنزاهة،،ولم تنجب له ذاكرته الا أناس من وحل الرذيلة والدناءه..

وكلما حاولت ذاكرته ان تبرأ من ذكرياته السوداء ...تسقم،،وكلما حاولت مدارك مخيلته سماع صوت الحق ...تكتم فما أستطاعت ذاكرته أن تنجب له سوى(العقم).

بواسطة : مواهب الصالح
 1  0  14223
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    علاء الكلدي 28-06-1432 06:26 صباحاً

    نشكرك يااخت مواهب علي القصه الصغيره المرعبه بصراحه رغم سوداويه التصوير ورغم اني اكاد اسمع صوت انفاس بطلتك لدرجه اني تعاطفت معاها وهي قصه بس وصفك لاجواء الموقف جميل ومبدع الله يوفقك وللأمام

أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:19 صباحاً الأربعاء 23 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها