• ×
الإثنين 24 محرم 1441 | 23-01-1441
ميسون العجارمة

ابي تقاعد .... الله يستر !

أبي تقاعد من عمله .... الله يستر !

بقلم : ميسون العجارمة

نحن اليوم وكل يوم منذ شهر في حالة طوارئ ؛ النوم بموعد والصحيان بموعد والموعدان باكران ، الحديث باتيكيت وبصوت منخفض، حظر تجول مشروط في المنزل .

ابي تقاعد وبدأ عمله الخاص جدا في المنزل \" مقرر ومراقب ومشرف عام \" يتمتع بأعلى سلطة دكتاتورية ؛ بيده تحديد كل المواعيد والزيارات وحتى تحركاتنا في المنزل .

فمنذ الصباح الباكر يجلس في مكان استراتيجي يكشف جميع جوانب المنزل مداخله ومخارجه ؛الخارج الى اين والداخل ؛ أين كنت مع العلم بأن الداخل أخذ منه اذن الخروج والمصيبة انه لا يمل من السؤال بل انه يتفنن في طريقة واسلوب الطرح .

ابي تقاعد وبدأ عصرا ذكوريا صارما منهيا بذلك عصرا ورديا انثويا كانت فيه أمي القائد والمشرف والموجه ؛ عصرا امتاز بالديمقراطية الحنونة و المشروطة، عصرا لم نشعر بجماله وانسياب ايامه الا عندما فقدناه.

فها هو اول من يصحو من نومه فتبدأ التساؤلات عن \" فلان ليش متأخر عن دوامه \" و \"فلانة ليش لسه نايمة \" و والمسكينه امي تجري هنا وهنا بيننا توقظ النائم وتعطي نصائح للمتأخر بعدم مواجهة الاب لكي لا يتسبب بعكرنة مزاجه باكرا \" اللي فينا مكفينا \" .

شهر ولازالت تساؤلاته وتحكماته تكبر ويتوسع نطاقها حتى انه اصبح يتدخل في أدق الخصوصيات المأكل والمشرب ويحدد أوقات الكلام والسكوت بحجة اننا اعتدنا االصراخ ولاصوات العالية .

هكذا اصبحت حياتنا نقد متواصل وتقريع مستمر وطبعا الاعتراض ممنوع والحرج مرفوع


وفي النهاية هو آخر من يأوي لفراشه بعد ان يطمأن لأمن مملكته وبأن كل برغي آسفة كل فرد في غرفته.

مسكينة أمي ثلاثون عاما وهي القائد الناجح وبليلة وضحاها ينهار النظام الذي انتهجته واعتادته واعتدنا نحن عليه لنصاب معها باكتئاب \" تقاعد رب الاسرة \".

شهر وللآن نحن صامدون واذا ما شكونا كان الرد \" معلش بكرة يمل \"والمشكلة انني لي زميلة والدها متقاعد منذ سنين وللآن لم يشعر بالملل ....... الله يستر


ابي تقاعد فهل من حل ؟؟؟!!!

 0  0  13334
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:36 صباحاً الإثنين 24 محرم 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها