• ×
الخميس 20 محرم 1441 | 20-01-1441
خالد السليمان

دوام الشيوخ !

أكثر ما تعانيه بعض المراكز والمحافظات الريفية هو غياب رؤساء المراكز والمحافظين عن مكاتبهم أغلب أيام الأسبوع، حيث يقيمون غالبا في مدنهم الأصلية، ولا يمنحون إلا القليل من وقتهم للقيام بمهامهم الرسمية!
هذا التقصير لا يعطل مصالح المواطنين وإنجاز معاملاتهم اليومية وحسب، بل يغيب ــ أيضا ــ المصالح التنموية والإنمائية، حيث أدى الإهمال والتقصير إلى توقف عجلة تطور التنمية للكثير من المراكز والهجر التابعة لها، فتوقفت عجلة الزمن؛ لأن المسؤول الذي حمل أمانة خدمة المكان والإنسان ظن أن مهمته تقتصر على دوام الزيارات الأسبوعية القصيرة لتوقيع وختم المعاملات، بدلا من الدوام الملتزم طيلة أيام عمل الأسبوع؛ لرعاية المصالح ورصد ومتابعة الحاجات وحل المشكلات والمعوقات التنموية والخدمية!
إن القبول بالوظيفة يعني القبول بكل التزاماتها، وأهم الالتزامات الحضور والتواجد بين الأهالي، فرئاسة المركز أو المحافظة ليست وظيفة وجاهية، بل مسؤولية إدارية تستلتزم الوفاء بكل متطلباتها وتحمل كل مسؤولياتها، ومن كان يظن أن المسألة وجاهية وحسب، فليلزم بيته ويمارس وجاهته من حر ماله ووقته كما يشاء. أما المواطنون، فلهم حق التعامل مع من يقدر المسؤولية ويتحمل الأمانة على أكمل وجه!
إن أمثال هؤلاء الرؤساء والمحافظين هم من بقايا ثقافة منحسرة لا تفهم معنى المسؤولية، ولا تفرق بين الوجاهة المتوارثة والمسؤولية المتطلبة، وواجب المرجعية النظامية لهم أن تضمن كفاءتهم والتزامهم الكامل بواجباتهم أو «تقضبهم الباب»!.




نقلاً عن الزميلة عكاظ

 0  0  14631
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:26 مساءً الخميس 20 محرم 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها