• ×
الخميس 17 ربيع الأول 1441 | 16-03-1441
قلم

أيهما افضل : التعاطف ام التفهم ؟؟

يُعتبر الذكاء الوجداني ، أو الذكاء العاطفي من أهم الذكاءات التي يُؤمل أن تتوفر في الإنسان ، باعتبار بشريته .. وأنه اجتماعيٌّ بالفطرة .

ولعل تنمية هذا الذكاء يعتمد على مرتكزين - إثنين - أساسيين هما :

  • حُسن إدارة، وضبط مشاعر الفرد لنفسه .

    *حُسن إدارة التعامل مع مشاعر الأخرين .


    وباب الذكاء الوجداني واسع ٌ ممتد .. قد لا أُجيد قيادة دفة دقائق معانيه ، وتطبيقاته لموانئها الصحيحة.


    لكن الذي استوقفني في الموضوع .. أن من أهم آليات اجادة إدارة التعامل مع مشاعر الأخرين ، هو الترقي من أجل الوصول لمرحلة (( التفهم الشعوري ))

    حيث يُعتبر مرحلة أعلى من مرحلة (( التعاطف الشعوري )) مع الآخر .



    إذا ً..


    فما هو الفرق بين (( التفهم الشعوري ، والتعاطف )) ؟؟

    لن أُكبل أذهاننا بالتعاريف والمصطلحات العلمية .. ولكن سأطرق باب المثل والشاهد ..


    فلو افترضنا مثلا ً أن تصرفا ً خاطئا ً حدث من أحدهم - في حقك - يستوجب غضبك ..
    وكنت ممن يتمتع بذكاء ٍ وجداني ..

    فإن التصرف وفق آلية التعاطف يكون على النحو التالي :

    هو أن تضع نفسك مكان الشخص المخطئ ، وتتخيل أن الموقف الذي استوجب غضبه ، قد حدث لك أنت ، عندها - وبكل شفافية مع النفس - ترى أنك ستقوم بنفس التصرف الذي قام به هذا الشخص في حقك .. !!

    عندها تقتنع و تقول : أنا أعذره ، فلو كنتُ مكانه لتصرفتُ نفس التصرف !!

    فتكبحُ جماحَ غضبك .. وتتجاوز عن زلته في حقك .



    فإذا كان هذا هو التعاطف الشعوري ، فما هو - إذا ً - التفهم الشعوري ؟؟!!


    التصرف وفق آلية التفهم الشعوري .. هو أن تعمل مثل السابق ( بأن تضع نفسك مكان الشخص المخطئ ) وبكل شفافية مع النفس ، ترى أنك لو تعرضت َ لمثل ماتعرض له ، لما تصرفت َ بهذا الشكل الخاطئ ، ولكانت ردة فعلك أفضل ، وأسلم ، وأرقى ..


    ولكن ..
    تقول في نفسك : " قد تكون لديه أسباب ٌ أخرى ( أجهلها ) اضطرته ليتصرف بهذا الشكل !! "

    وبناء ً على ذلك تعذره .. وتتجاوز عن زلته ..


    ففي كلا الحالتين تحكمت َ في مشاعرك .. وأحسنت َ في إدارة ردة فعلك .. وقبلها أحسنت في ظنك .. وقدرت مشاعر الأخرين .



    ولكن في آلية التعاطف عذرته ، لأنك كنت َ ستتصرف نفس تصرفه لوكنت في مثل موقفه .

    بينما في آلية التفهم الشعوري عذرته، بالرغم من أنك لن تتصرف بمثل ماتصرف به هو ..!!

    لذا كان التفهم الشعوري أرقى من التعاطف الشعوري .


    _____
    نوره الركبان
    مديرة الإشراف التربوي بمحافظة المجمعة





بواسطة : قلم
 2  0  12330
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    نوره الرويس 26-11-1433 09:39 صباحاً

    ((لذا كان التفهم الشعوري أرقى من التعاطف الشعوري)) .
    لو أن الجميع سار بهذا النهج لعاشوا بأنفس راضية هانئة..

    مقال رائع وراقي ..
    وفقكم الله أستاذتي الفاضلة ونفع بجهودكم ..ودمت بخير

  • #2
    أبو مهند 25-11-1433 12:39 صباحاً

    مقال رائع ومميز وكيف لايكون مميزاً
    وقد سطّرته الاخت والانسانه الاستاذه نورة الركبان
    وفقك الله في علمك وعملك

أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:08 صباحاً الخميس 17 ربيع الأول 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها