• ×
الدكتور محمد البقمي

الله أكبر

الدكتور محمد البقمي

 0  0  3599
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الذي لم يستطع فهمه العالم بصفة عامة... والعالم الغربي بصفةخاصة...هو ماهية البيعة...التي تقوم على أساس رسالة سماوية.... أتت بالدين الاسلامي الذي انبثق من أرض المملكة العربية السعودية..... تلك البيعة التي لا تشبه ما يتفاخر به الغرب من صناديق الاقتراع والتي يتغير فيها نظرة الناخب لمن قام بترشيحه تبعا لمصالحه او مصالح دافعي الضرائب كما يحب ان يتسموا به الناخبين فهو ترشيح قد يتم مع رقصات نجوم الليل و يتغير مع اشراقة شمس اليوم التالي.......لا وكلا ما هكذا البيعة..........التي لها أسس وأنظمة قامت بوضعها الشريعة الاسلامية. فلا تتم مبايعة الا من هو أهل للبيعة. وعندما تتم البيعة... لا تكتب بحبر الأقلام بل بالدم حبرها والأرواح فداء لها بيعة لا يجوز بعدها الخروج على الحاكم الا بأسس وأنظمة مماثلة لتلك التي تمت عليها في ظل الشريعة الاسلامية. وكما لا يجوز شرب الخمر بعد الاسلام .... فإن أسلم الكافر وأراد شرب الخمر أقيم عليه الحد ..... وان ارتد فحكمه القتل....أحكام واضحة لا لبس فيها ولا مراوغة فلا يجوز الخروج على الحاكم .... الا من حكم بغير حكم الله .... ودون ذلك من خرج على الحاكم .....فخروجه حرام.... وحل فيه العقاب ونحن نبرأ الى الله من كل فئة ضالة تستهدف وطننا وتسعى الى تخريبه..........وقد يشاهدنا الغرب ننقد ونستنكر الفساد الحاصل في الخدمات المقدمة ونسعى مع حكومتنا الرشيدة يدا بيد للرقي بها الى مستويات افضل فتجد المفكرين والمثقفين الأدباء والباحثين كل منهم يدلو بدلوه وبما فتح الله عليه من علم لرقي الوطن فتجد الفكر ينقاد تارة في اليمين وتارة في الشمال حتى يخيل إليك ان العداء بين أصحاب الفكر و المسؤولين وصل الى نقطة اللارجعة ويخيل لك انهم أشد الأعداء رغم أنهم جميعا حريصون على رقي الوطن لكن كل منهم على طريقته ويشتد الخلاف أمامك حتى ظننت أنها نهاية الدنيا....حتى يأتي المنادي بصوت الحاكم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين الذين لهم البيعة فتجد من حسبتهم أعداء متناحرين........... كالبنيان المرصوص خلف من له بيعة في أعناقهم....بل تجدهم يتسابقون بدفع أرواحهم دفاعا عن الدين ثم المليك و الوطن ولا تستغرب ذلك فقد أثبت تاريخ أجدادهم وحاضر أبناءهم ذلك فتلك اثار اقدامهم و قد حاربت مع الملك المؤسس وتلك الأودية سالت فيها دماء الأتراك دفاعا عن الوطن ونصرة مع الملك عبدالعزيز و هؤلاء الأبناء وقد ذبوا عن حياض الوطن من الشمال ومن الجنوب وفي الشرق ها هم البواسل يدفنوا فتنة الأذناب للأطراف الخارجية ............ هذا هو مفهوم البيعة عندما يصل الأمر الى الحاكم الذي يحكم بشرع الله تجد كافة الافكار ومختلف التوجهات تتوحد خلف الحاكم لا تبالي بالموت ولا تعرف دروب الخيانة .......ولكي نوضح هذا الأمر للعالم الغربي وهذه الصورة لهم....... فليشاهدوا الحرم المكي او ليشاهدوا المسلمين في أي مسجد جامع........ تجدهم مختلفين في الأوضاع والحركات والنظرات والكلمات وهذا يحادث هذا وهذا يعاكس خروج هذا فتظن انهم مختلفين في كل شي ولا يمكن أن يتحدوا ليأتي الإمام ليقول كلمة واحدة بوصف واحد......الله أكبر.... فتجد جميع كل مشاهد الاختلاف والانعكاسات في الحركة و النظرة والكلمة تتوحد خلف الامام فتتعجب مالذي وحد تلك الصفوف خلف امام واحد والذي لم يقل الا كلمة الله أكبر نفس هذا التعجب تشاهده على ملامح العالم الغربي الذي عندما يرى الحراك الاجتماعي والنهضة الاصلاحية في الوطن والدعوة الى القضاء على الفساد يظن ان الدولة مقبلة على ما يسمى بالربيع العربي ولكن يتعجب عندما يرى كل تلك العقول والتوجهات مع اختلاف افكارهم تقف خلف قائد الوطن. كالبنيان المرصوص بأمر البيعة التي في الأعناق ليتأكد أن الدولة مقبلة على ربيع رقي ونهضة وصلاح في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين

 0  0  3599
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : نجد

شهد الحج مختلف الأجناس والألوان والثقافات،...


بواسطة : نجد

استحوذت الأزمة التي تسببت فيها الشقيقة قطر...


بواسطة : نجد

انتهت قمم الرياض بعد أن أبهرت العالم أجمع...


بواسطة : نجد

غالباً ماتدفعنا مشاعرنا لعمل أي شئ. وهي...


بواسطة : صحيـفة نـجد

الإصلاح سلوك حضاري سامي رغَبت فيه الشريعة...


بواسطة : صحيـفة نـجد

شاهدنا وقراءنا التنظير والتحليل لشخصية رئيس...


تغريدات صحيفة نجد بتويتر