• ×
الدكتور محمد البقمي

إنها مكارم الأخلاق....‏

الدكتور محمد البقمي

 0  0  3262
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لا يوجد من هو أفضل وأشرف من سيد البشر....محمد بن عبدالله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم....من بعثه الله ليتمم مكارم الأخلاق...وأي تعامل أرقى من قانون الخُلق الحسن الذي يعتلي كل القوانين ويؤدي إلى الفلاح في الدنيا والآخرة...تلك الأخلاق الحسنة التي تصنع سعادة النفوس ورضاء الضمير وراحته...وبها تشيع الألفة والمحبة بين افراد المجتمع وهي من ترفع شأن أصحابها....أجل الأخلاق الكريمة من صدق وأمانة ومروءة ونخوة ووفاء وحلم وشجاعة وأناءة وصبر ومودة وإحسان وعدل واعتدال ورفق ورحمة وقناعة ورضى وعفو وإيثار وتعاون وكرم....هي من ترفع من شأن أصحابها والتاريخ غني بالقصص التي خلدت أصحاب مكارم الأخلاق قبل الإسلام وبعده....فأصبحت كاللؤلؤ المضئ في ظلمات التاريخ.وعندما يأتي الحديث عن تاريخنا الحديث لا يمكن أن نتطرق إلى مكارم الأخلاق دون أن نذكر من وحّد الله علي يديه دولة التوحيد وأرض الحرمين الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود طيب الله ثراه عندما شع الجهل والظلم وأفعال الشر والعادات السيئة....أتى ليعيد الله على يديه وحدة هذه البلاد ويعم الأمن وينتشر الأمان ويعود نور الإسلام كما كان ليشع من جديد على أرض الحرمين وليختفي قانون الغاب ويأمن الناس على أنفسهم وأموالهم وحيث أن دعوة الملك المؤسس طيب الله ثراه كانت ولا زالت دعوة حق تدعوا إلى إعادة نور الإسلام والتمسك بمكارم الأخلاق.......كانت قبيلة البقوم إحدى القبائل العربية التي انحازت إلى الحق وأهله ووالت الملك عبدالعزيز ال سعود موالاة شديدة ليس بالمبايعة وإعطاء العهد والولاء فقط بل حاربت تحت لواء الملك عبدالعزيز ال سعود كل عدو وأصبحت من جنود الملك عبدالعزيز عداء لمن عاداه وسلما لمن والاه...والتاريخ أكبر شاهد لهذا الولاء الشديد للأسرة المالكة القائم على أساس بيعة اسلامية....وعهد في الأعناق لملوك هذه البلاد من ال سعود......من قبل اكتشاف النفط وقبل انفجار ثروات هذا الوطن الغالي حيث كان أساسه ومبناه على الكتاب والسنة لا يضعفه فقر ولا ينسينا اياه غنى....وهذا ليس بمستغرب عن قبيلة عريقة كقبيلة البقوم لها تاريخ يمتد إلى العصر الجاهلي قبل الإسلام وكان فيهم من كان على بقية من دين ابراهيم عليه السلام.....ليدل على أن مكارم الأخلاق كانت ولا زالت متوارثة في أبناء البقوم...وشجاعة فرسانها تشهد بها معارك الجزيرة العربية....وانتصارهم وولائهم لآل سعود دلالة أنهم يقفون مع الحق وأهله....واليوم .....وبعد أن أمن الناس على أرواحهم وأموالهم.....وفي ظل الدولة السعودية التي ضمنت أمن الشعب من الشمال إلى الجنوب ومن الخليج العربي إلى البحر الأحمر...لم تغب بطولات هذه القبيلة العريقة حيث أن أساسها مكارم الأخلاق والتي تتجلى عند المواقف الصعاب التي لا تقدر على ثقلها وحملها إلا نفوس تتنفس الشجاعة وأيادي اعتادت الكرم تنفق انفاق من لا يخاف الفقر...لتضرب أعظم الأمثلة في التعاون والإيثار والمروءة والنخوة والكرم....عملا بحديث الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم ((المؤمن للمؤمن كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا، وشبك بين أصابعه)) الذي هو ديدن كل مسلم وديدن كل سعودي.

 0  0  3262
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : نجد

استحوذت الأزمة التي تسببت فيها الشقيقة قطر...


بواسطة : نجد

انتهت قمم الرياض بعد أن أبهرت العالم أجمع...


بواسطة : نجد

غالباً ماتدفعنا مشاعرنا لعمل أي شئ. وهي...


بواسطة : صحيـفة نـجد

الإصلاح سلوك حضاري سامي رغَبت فيه الشريعة...


بواسطة : صحيـفة نـجد

شاهدنا وقراءنا التنظير والتحليل لشخصية رئيس...


بواسطة : نجد

بقلم :فهد بن محمد القرني كل عام ونحن نعيش في...


تغريدات صحيفة نجد بتويتر