• ×
محمد الخيبري

دعوة للعنصرية ...

محمد الخيبري

 0  0  3823
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جميع الأوساط الرياضية وغير الرياضية تنبذ العنصرية التي أغضبت الرسول صلى الله عليه وسلم بل ان معظم الأديان والطوائف تتفق على نبذها وللأسف في مجتمعنا المسلم نرى تلك النعصرية تصدر من فئة يعول عليها الوطن كثيرا وفي مجال يفترض ان يسوده النبل ....
ما تردده الجماهير الرياضية من ألفاظ عنصرية وخصوصا جماهير الهلال ضد جماهير ولاعبي نادي الاتحاد عمل لايمكن تبريره بأي حال من الاحوال وعمل ننبذه وينبذه المنطق الرياضي النبيل ....
وعن موقف الاسلام عن العنصرية :
العنصرية مصدر صناعي من العنصر الذي هو الأصل والنسب، والعنصرية هي التمييز بين الناس على أساس عنصرهم أو أصلهم أو لونهم... أو جهتهم.. ومعاملتهم على ذلك الأساس.
والعنصري هو الذي يفضل عنصره على غيره من عناصر البشر ويتعصب له، وأول من نادى بها هو إبليس عليه لعنة الله تعالى حيث قال: أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ {ص:76}.
وهي من آثار الجاهلية الأولى التي قضى عليها الإسلام وحذر من التفاخر بها والتعامل على أساسها، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ {الحجرات:13}، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله قد أذهب عنكم عُبِيَّة الجاهلية وفخرها بالآباء.... أنتم بنو آدم وآدم من تراب... رواه أبو داود وحسنه الألباني.
العقوبة وان صدرت هي منطقية جدا ولابد من المطالبة لاصدار عقوبات قاسية على الجماهير التي تردد الألفاظ العنصرية وعدم التهاون في ذلك دون الرجوع لاسباب ومسببات ترديد تلك الألفاظ المقيتة ....
وتطبيق نصوص ولوائح الاتحاد الدولي والعمل قبل ذلك بتعاليم الدين الاسلامي الحنيف ....
على الجانب الآخر واعني ( جماهير الاتحاد ) وما تردده من ألفاظ غير لائقة وبصورة متكررة وتكون الألفاظ موجهة وفي قمة ( البذاءة ) ....
وهذه الألفاظ ( البذيئة ) أجزم ان الجماهير الهلالية رددت الالفاظ العنصرية كردة فعل منطقية شكلا و( غير مقبولة ) اجتماعية مضمونا ...
قال الله تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) النور/23 .
قال السعدي رحمه الله :
"وذكر الله تعالى الوعيد الشديد على رمي المحصنات فقال: (إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ) أي: العفائف عن الفجور (الْغَافِلاتِ) التي لم يخطر ذلك بقلوبهن (الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ) واللعنة لا تكون إلا على ذنب كبير.
وأكد اللعنة بأنها متواصلة عليهم في الدارين (وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ) وهذا زيادة على اللعنة، أبعدهم عن رحمته، وأحل بهم شدة نقمته" انتهى .
وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ [أي : المهلكات] . قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَمَا هُنَّ ؟ قَالَ : الشِّرْكُ بِاللَّهِ ، وَالسِّحْرُ ، وَقَتْلُ النَّفْسِ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ، وَأَكْلُ الرِّبَا ، وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ ، وَالتَّوَلِّي يَوْمَ الزَّحْفِ ، وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ الْغَافِلَاتِ) رواه البخاري (2767) ومسلم (89) .
قال الحافظ ابن حجر : "والمراد بالموبقات هنا : الكبائر" انتهى .
وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة (22/76) : "قذف المسلم لأخيه لا يجوز ، وهو كبيرة من الكبائر ، يجب التوبة من ذلك ، وطلب العفو من المقذوف ، ومن حقه إذا لم يعف أن يطالبه شرعا بحقه .وأجمع العلماء على وجوب الحد على من قذف محصناً ، وهو أن يجلد ثمانين جلدةً ، لقول الله تعالى : (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ) النور/4 .هنا نرى الفروقات بين العنصرية والقذف في الدين الاسلامي وتصنيف الحالتين معياريا !!! وتبين لنا ان القذف يعتبر حد من حدود الله ومن الكبائر والعنصرية اثم مقيت لكن يقل في تصنيفه في الاسلام عن القذف ..ولكن الاتحاد الدولي ( الفيفا ) قد يرى بنظرة ( غير اسلامية ) ان العنصرية امر مقيت ويستحق اقسى العقوبات بينما الدين الاسلامي يرى العكس لذلك !!!الاتحاد الدولي عرف عنه ان يحترم الثقافات والطقوس والسنن الدينية في العالم فلو كان هناك توضيح من الاتحاد السعودي للاتحاد الدولي بنظرة الاسلام حول الحالتين !!! حتما سيتخذ موقف ايجابي لصالح رياضة كرة القدم حسب ماتقتضيه الشريعة الاسلامية عملا بمبدأ احترام الاديان !!!...هي ليست ( دعوة للعنصرية ) وانما توضيح لسياسة الدين الاسلامي الحنيف الذي جعل لكل خطيئة تصنيف منطقي على حسب حجم الخطيئة وجعل باب التوبة مفتوح إلى يوم القيامة !!!!...فالمنطق يقول : انه لو( عبد مملوك ) لايرضى بقذف امه أو اخته ولو انه واجه عنصرية لن تغير شيء في خلقته ....الجماهير الهلالية ملامة على ترديد الالفاظ العنصرية وتستحق العقوبة وبعض جماهير بعض الاندية تلام كثيرا على ترديد اهازيج ( بذيئة ) تقذف فيها امهات واخوات غافلات وملامة على تجريد رجال من رجولتهم وتشبييهم بالنساء ( ونبزهم ) بألفاظ يتدى لها الجبين ....كلا الحالتين دخيلتان على وسطنا الرياضي المسلم وينبغي تثقيف الجماهير دينيا وتذكيرهم بمباديء الدين الاسلامي وان القرآن الكريم والسنة النبوية هي الحكم في حياتنا وليست لوائح قانون الفيفا !!!!




twitter


@alkhayberi_2222

بواسطة : محمد الخيبري
 0  0  3823
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : نجد

شهد الحج مختلف الأجناس والألوان والثقافات،...


بواسطة : نجد

استحوذت الأزمة التي تسببت فيها الشقيقة قطر...


بواسطة : نجد

انتهت قمم الرياض بعد أن أبهرت العالم أجمع...


بواسطة : نجد

غالباً ماتدفعنا مشاعرنا لعمل أي شئ. وهي...


بواسطة : صحيـفة نـجد

الإصلاح سلوك حضاري سامي رغَبت فيه الشريعة...


بواسطة : صحيـفة نـجد

شاهدنا وقراءنا التنظير والتحليل لشخصية رئيس...


تغريدات صحيفة نجد بتويتر