• ×
محمد الخيبري

تجربتي مع ... 2 - 4‏

محمد الخيبري

 0  0  4100
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قد يكون ( القسط ) هو الهاجس الذي أرق الكثير من الأسر في مجتمعنا .. القروض التي يتخذها بعض المواطنون اهم وسائل القضاء على العوز واهم مصادر الحصول على مبالغ كبيرة لسد معظم الاحتياجات كالزواج وشراء سيارات وانشاء مسكن او حتى لاستكمال جدوى اقتصادية لمشروع ما !!!...

الحصول على قرض يتم سداده عن طريق أقساط شهرية بمبالغ مقطوعة من الدخل الشهري اصبحت فلسفة اقتصادية وواقع نعيشه بل انها اولوية حتمية تواجه مصير أغلب الموظفين اما الحكوميين او موظفي القطاع الخاص ....

الاقتراض هماً اجتماعيا فرضه الواقع الاقتصادي الذي يعايشه أغلب الشرائح الاجتماعية لأسباب عديدة من العبث حصرها لانه لا مجال لوضع حلول مناسبة لتلك القروض الا بسدادها !!!..

وقد يلجأ المواطنين للاستسلام لبعض الشائعات التي تفيد ان الدولة ستقوم بسداد قروضهم او نسبة من ماتبقى من القروض !!! فتلك مصيبة .. وان كانت تلك الشائعات يتم انشاءها وترويجها من المصارف والبنوك كوسيلة لجذب المواطنين لاستخراج مزيدا من القروض فالمصيبة أعظم ...

نسبة المقترضين من عدد سكان المملكة نسبة مخيفة جدا في ضل تزايد العدد السكاني وندرة الوظائف حتى نصل الى عملية حسابية معقدة يواجهها المواطن قد تكون الاقتراض واللجوء إلى البطاقات الإئتمانية ...

لن اخوض بمبررات توجه معظم المواطنين من ذوي الدخل الشهري للقروض كحلول منطقية للقضاء على العوز الدائم او مسايرة الأوضاع الاجتماعية ولكن !!! سأتجه مباشرة لأحدى المؤسسات الكبيرة بالمملكة والتي تقود سياسة القروض باقتدار وتضع المزيد من الإغراءات والتسهيلات المؤيدة إلى بحر ( الدَين ) لكسب المزيد من الغارقين به ...

( مصرف الراجحي ) الذي يعتبر من اكبر المصارف بالمملكة والمصرف الحاصل على النسبة الأعلى لعدد العملاء ويعتبر مصرف الراجحي ذو تعامل مالي اسلامي !!! ولست على علم يقين بهذه المعلومة !!!!...

واستكمال لسلسة تعامل الشركات والمؤسسات مع العميل ومستوى الاحترام لهذا العميل يعتبر مصرف الراجحي هو الأسواء من بين المصارف في خدمة العملاء ان اخذ نسبة العملاء من بين المصارف بالمملكة العربية السعودية ....

يقدم مصرف الراجحي خدماته المتميزة فقط ان كان العميل يريد استخراج قرض او بطاقة ائتمانية وعن طريق الهاتف المصرفي يقوم موظف خدمة العملاء بعمل 90 % من العملية ولا يتبقى للمواطن الا ان يقف في ( طابور ) غير منطقي ولايليق بعميل لأكبر مصارف المملكة واستطيع ان اشبه ذلك الطابور مجازيا بطاوبور انتظار الهبات والصدقات في الدول الفيرة .....

سياسة مصرف الراجحي واضحة جدا وهي محاولة المحافظة على العميل في ضل ( هجرة ) العديد من عملاء المصرف نظرا لتردي مستوى الخدمات ....

تكون طريقة المحافظة على العميل بإغراقه بالمزيد من الالتزامات البنكية من قروض وبطاقات ائتمانية وبطاقات تقسيط وكل ذلك تحت مظلة ( العمليات الشرعية الاسلامية ) !!!...

معظم مشاكل العميل لاتحل خصوصا طريقة استحصال المبالغ الالزامية وقد يكون العميل في حيرة من امره نظرا لعدم وجود شفافية في طريقة الاستقطاع خصوصا في نظام البطاقات الائتمانية والتي يلجأ المصرف لحيلة ( الزيادة المؤقتة ) !!! ... التي يلجأ لها العميل مرغما نظرا لاستقطاع مبالغ القرض والبطاقة في وقت لايتناسب مع موعد صرف الرواتب وغالبا مايكون في منتصف الشهر الميلادي أو كل 45 يوما ميلاديا وهو ما لايتوافق مع موعد صرف رواتب موظفي القطاع الحكومي وهو يوم 25 من كل شهري هجري والهم الفئة المستهدفة للمصرف !!!.....

ويلجا المصرف لحيلة اقتصادية اخرى وطريقة اغراء اخرى وهي تقديم قرض يعرف باسم ( الجسر ) وهو قرض تورقي مؤجل يستحقه المقترض بعد مرور عام هجري كامل من الحصول على القرض الاساسي ...

نسبة السقف الاعلى للقرض ونسبة الهامش الربحي ونسبة سداد القروض المباشر هي مسطلحات لايلم بها العميل ولايعرف معظم العملاء الا ( أسمائها ) فقط على الرغم من انها نسب مخيفة وغير منطقية يتحملها كاهل العميل المغلوب على أمره والغارق في بحر الديون ....

لا أعلم لمذا تكون سياسة القروض لدى المصرف هذا ومعظم المصارف منصبة على شراء التورق او بما يعرف بشراء الاسهم ؟؟...

بالنسبة لأقساط الاشياء العينية مثل المنازل والأراضي والسيارات وغيرها تكون شروطها أكثر تعقيدا ولايتمكن أكثر المقترضين من الاستفادة خصوصا من قروض الاسكان علما بأنه هو الأولى تيسيره من التورق والاسهم ان اخذنا بالربحية كمبدأ فان المصرف ضامن ربحية من أي عملية اقتراض والتي قد تصل لنصف كامل المبلغ ....

غياب القانون الذي يحمي المقترض والذي حجبته ( رغبة ) المواطن بالاقتراض دون الرجوع لأسباب ومسببات الاقتراض واللجوء لاستخراج بطاقات ائتمانية امر لابد من الوقوف على من أصحاب القرار بالمملكة ....

قد يكون دور الدولة ملموس في الزام المصارف ومؤسسات التعامل النقدي والاقتراض باسقاط الديون عن المتوفين من المواطنين ولكن !!! ...

تأتي المعاناة من جديد على العائل الآخر للاسرة بعد وفاة عائلها الاساسي والعودة من جديد لسد الحاجة بالقروض والبطاقات ....

وعلى الرغم من تلك المعظلات التي يواجهها المواطن والعميل الا انه لايجد الاحترام في التعامل كعميل وعضو مساهم بدخله الشهري لمكاسب كبيرة للمصرف ....

فالعميل لايجد حلول لمشاكلة المالية من موظف خدمة العملاء بالهاتف المصرفي وقد يقتص من وقته ووقت اسرته بالوقوف في طوابير المعاناة في فروع المصارف ....

مصرف الراجحي والذي يوفر خدمة الايداع عن طريق ( مكائن ) الصرافة الآلية الأكثر تعطلا والأقل انتشارا في المدن والذ يجد عملاءه معاناتا حقيقة في تحويل الاموال لذويهم او ايداعها في حساباتهم ...

فلو اخذنا مدينة ( تبوك ) على سبيل المثال نجد ان ثلاثة فروع فقط وثلاثة مكائن للصرف الآلي يتمكن العميل فيها من تنفيذ عمليات الايداع النقدي ... امر غير منطقي اطلاقا ولايليق بمدينة تعتبر من اهم مدن المملكة ويوجد بها كثافة سكانية

ومصرف الراجحي أكثر المصارف بمشاكل التحويل والايداع في اوقات وايام صرف الراوتب واكثر المصارف يعاني عملاءه سوء الخدمات المصرفية سواء بالفروع او مع موظفي خدمة العلاء بالهاتف المصرفي واكثر المصارف انتشارا بافرعه بمدن وهجر مناطق المملكة والأقل في توزيع مكائن الصرف الآلي ....

ومصرف الراجحي صاحب آلية تقليدية بتعامله مع عملاءه ومكائن الصراف الآلي الأقل جودة وكثيرة الأعطال وغير فعالة ومتوافقة مع بعض بطائق ( الماستر كارد والفيزا ) التابعة لمصارف أخرى .....

معاضل ومشاكل نطرحها لعلها تحاكي ضمائر اصحاب القرار الغائبة منها او الضمائر المستترة !!!!...

Twitter

@alkhayberi_2222



بواسطة : محمد الخيبري
 0  0  4100
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : نجد

شهد الحج مختلف الأجناس والألوان والثقافات،...


بواسطة : نجد

استحوذت الأزمة التي تسببت فيها الشقيقة قطر...


بواسطة : نجد

انتهت قمم الرياض بعد أن أبهرت العالم أجمع...


بواسطة : نجد

غالباً ماتدفعنا مشاعرنا لعمل أي شئ. وهي...


بواسطة : صحيـفة نـجد

الإصلاح سلوك حضاري سامي رغَبت فيه الشريعة...


بواسطة : صحيـفة نـجد

شاهدنا وقراءنا التنظير والتحليل لشخصية رئيس...


تغريدات صحيفة نجد بتويتر