• ×
صحيفة نجد

أبن ضرمان القحطاني يعقب على كتاب الحداوي، ج٢ للأمير محمد السديري

صحيفة نجد

 0  0  8200
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image




بسم الله الرحمن الرحيم
وقفة مع الجزء الثاني من كتاب " الحداوي "
تأليف الأمير: محمد بن أحمد السديري
تحقيق الأستاذ: سليمان بن محمد الحديثي
بقلم : خالد بن محمد بن ضرمان القحطاني
الوقفة الأولى:
ورد في الصفحة 32 من كتاب " الحداوي " الجزء الثاني تأليف محمد السديري وتحقيق سليمان الحديثي احدية من ثلاث أبيات منسوبة لمحمد بن منصور بن رشود وكان جاراً للعمار من الدواسر ومناسبة الاحدية حرب جرت بين العمار والفرجان وجميعهم من الدواسر حسب رواية السديري وقد وردت في كتاب " الحداوي " كالتالي :-
بنت العبيَة " ترغب " الميدان
والقاع ربي فجها
داروا عليها يا هل الذيدان
بالهون داروا هجها
عليّ أطارد سربة الفرجان
لين يتركز عجها
ما أود ايضاحه ولإحقاق الحق لأهله وحفاظاً على موروثنا الشعبي الأصيل وللأمانة فإن الاحدية بيتان فقط وقائلها هو: فهاد بن عايض ولقبه " نبيج " من آل عليان الجحادر قحطان. والاحدية كالتالي :-
داروا عليها يا هل الذيدان
بالهون داروا هجها
والله لطارد سربة الفرجان
لين يتركز عجها
وبالنسبة لأسرة " الرشود " التي منها الشيخ محمد بن منصور آل رشود الذي نُسبت له الاحدية فهي أسرة فاضلة كريمة من سكان "القرى" ويسكنون السيح وليلى ــ الأفلاج وهم ليسوا من البدو الرحل أهل " الذيدان " ــ الإبل ــ أنظر كتاب تاريخ الأفلاج وحضارتها تأليف عبدالله بن عبدالعزيز آل مفلح الجذالين قدم له حمد الجاسر صفحة 153 الطبعة الأولى 1413هـ. أما البيت الأول من الاحدية وهو:
بنت العبية " ترغب " الميدان
والقاع ربي فجها
فهذا البيت " منتحل " حيث أن البيت الأول من الاحدية لا يتناسب مع البيتين التي تليه لأنه ورد فيه كلمة "ترغب" في صدر البيت الأول وهي مفردة حديثة في العامية وكلمة " ترغب " تعني الخيار فهل يخير أو يشاور الفارس فرسه في خوض المعارك أو تركها كما أن عجز البيت وهو قوله : " القاع ربي فجها " يشير إلى إتساع الأرض فكأني بقائل هذا البيت أنه يرغب في إمتطاء فرسه والاتجاه إلى أرض فسيحة لا يزاحم فيها أحداً.
الوقفة الثانية :
ورد في الصفحة 68 من الجزء الثاني لكتاب " الحداوي " احدية من ثلاثة أبيات منسوبة لمعجب بن بويريد القحطاني وهي :
يا نجد سامحني ثلاث سنين
ما دام " تثليث " زفا مرعاه
...... " خلّى " القصير بحين
...... يعطون " الحريب " الشاه
نركب على اللي عقبن قرحين
يا ويل من بنحورهن تاطاه
ما اود إيضاحه أن الاحدية ليست لمعجب بن بويريد العاطفي القحطاني والصحيح أن قائل الاحدية هو الشيخ الفارس مناحي بن جرمان بن عويضة بن سعيدان آل عاطف قحطان وهي ضمن ثلاث احديات جرت مساجلة بين مناحي بن جرمان القحطاني وبين الشيخ الفارس هذال بن فهيد الشيباني وسوف أزودكم بها كاملة وكانت البداية من مناحي بن جرمان وجواب هذال بن فهيد عليها , واحدية ثالثة لمناحي بن جرمان جواباً على احدية هذال بن فهيد.
قال مناحي بن جرمان وكانت البداية منه الاحدية التالية ومناسبتها عندما جاء الربيع ناحية "تثليث" ومناحي بن جرمان في نجد وقومه , فقال مناحي بن جرمان عندما عزم الإنتجاع جهة الربيع في " تثليث " :
يا نجد سامحني ثلاث سنين
مادام " تثليث " زفا مرعاه
...... " خم " القصير بحين
...... يعطون القصير الشاه
اصبر علينا دامنا مسنين
لين الحيا ينقاد من منشاه
وقد أجابه هذال بن فهيد الشيباني بالاحدية التالية :-
يا راكب من عندنا ثنتين
يم الجنوب مناحي تلقاه
يحرم عليه الحزم والضيرين
والهضب ما يشرب برايد ماه
قل يوم جينا في الوعد عانين
مظهور " ...... " ما حماه
وقد أجابه مناحي بن جرمان وقال :-
يا راكب اللي مادقلها القين
ما ساقها العمال في المنحاه
تلفي بنا راع الجواب الزين
أبو جهز رده وأنا ملفاه
ان كان تطري الحزم والضيرين
دار وخام ولا نبي مرعاه
ترى الوعد خشم النفود الزين
من بين صبحا والحصاه
حتى إلى جوك النكيف بحين
تبكي على اللي ما تبي فرقاه
لا بدنا من بعدنا دانين
وكم نادر بنحورنا ناطاه
خيالكم عرض على المكمين
من ولب خيالٍ يعرف عزاه
كما أن هناك أخطاء في بعض المفردات وردت في الاحدية الأولى لمناحي بن جرمان بالصيغة التي أوردها مؤلف كتاب " الحداوي " ففي صدر البيت الثاني من الأحدية وردت كلمة " خلى " وهو قوله :
........ " خلى " القصير بحين
والصواب " خم " وليس " خلى " وقوله " خم " : أي لجأ إليه بسرعة , وصحة البيت :
........ " خم " القصير بحين
كما وردت كلمة " الحريب " في عجز البيت الثاني وهو :
.......... يعطون " الحريب " الشاه
والصواب " القصير " وليس " الحريب "
فالحريب لا يعطى بل يحارب , إنما الذي يعطى الشاة " شاة القصير " هو القصير : الجار الذي حلوا بجواره , وصحة البيت :
......... يعطون " القصير " الشاه
الوقفة الثالثة :-
ورد في الصفحة 70 من كتاب " الحداوي " الجزء الثاني الاحدية التالية وهي من بيتين منسوبة للشيخ معيض بن عبود يقول :
يا سعود ما حنا شواوي
" ولا نزعل " للقصير
نركب على بنت العلاوي
ونتيه الملحا النظير
ما أود إيضاحه بأن الاحدية ليست لمعيض بن عبود وهي أطول من ذلك وسوف أزودكم بها، والصواب أن قائلها هو الفارس فهد بن محمد بن هطيل آل جاهل آل مسعود الجحادر قحطان وهو من قبيلة الشيخ معيض بن عبود، ويلاحظ أن هناك خطأ في أول كلمة من عجز البيت الأول وهي :
" ولا نزعل " للقصير , والصواب هو قوله :
" ولا بننزل " بالقصير
أي أننا نرعى بإبلنا وهي تحت حمايتنا وليست بجيرة أحد يحمينا ولسنا بحاجة لحماية أحد من الناس ولسنا كمن يدفع الشاة " شاة القصير " الجار , لأنها جرت العادة عند بعضهم إذا أراد أن ينزل مع قبيلة أخرى أن يدفع شاة لجاره " قصيره " الذي نزل عليه على أن يقوم من أخذ " الشاة " التي تسمى " شاة القصير " بحفظ حقوق الجار الذي نزل عليه ودفع الشاة وألا يتعدى عليه أحد من أفراد القبيلة التي حل بها أو غيرهم .
" يا سعود " ما حنا شواوي : المقصود هو الأمير سعود بن عبد العزيز آل سعود " سعود الكبير " وليس الأمير سعود بن عبد العزيز بن رشيد كما ورد في كتاب " الحداوي " , ومناسبة الاحدية مناوشة حصلت بين الأمير سعود الكبير ومن معه وبين معيض بن عبود وقومه آل مسعود الجحادر قحطان وقد قال بهذه المناسبة الفارس فهد بن محمد بن هطيل آل جاهل المسعودي القحطاني الاحدية التالية :
يا سعود ما حنا شواوي
ولا " بننزل " بالقصير
نركب على بنت العلاوي
ونتيه الملحا النظير
ناتي على مثل الحداوي
ولا القطا عجل المطير
ما يمن الشول الهداوي
لا انتم ولا الراس الكبير
قوله : " ما يمن الشول الهداوي " يقصد أن إبلهم ما يؤمنها إلا الفرسان الذين يحتمونها , أي أنهم مادفعوا الخاوه " الهدو " وانهم شجعان يحتمون " الشول ــ الإبل " وليسوا بحاجة إلى أحد من ذوي الجاه ليحمي إبلهم مقابل الهدايا .
الوقفة الرابعة :
ورد في الصفحة 79 من كتاب " الحداوي " الجزء الثاني ثلاثة أبيات فقط من الاحدية التالية للشيخ مناحي بن جرمان آل سعيدان آل عاطف القحطاني وقوله :
ربي عطاني منوتي
صفرا تـشعـشع بالسـبـيـب
يا الله " تـغــذي " حربتي
في ابو جهز والا شـبـيـب
وانا احمد الله سربتي
من فعلها العاصي يـشـيـب
ما أود إيضاحه أن الاحدية أطول من ذلك وسوف أزودكم بها , مع ملاحظة أنه ورد خطأ في صدر البيت الثاني وهي كلمة " تـغــذي " والصواب " تـقــدي " حربتي وصحة البيت كالتالي :
يا الله " تـقــدي " حربتي
في ابو جهز والا شـبـيـب
واليكم الاحدية كاملة :
الله عطاني منوتي
غوج يـشـعـثـر بالسبيب
يا كليب وصل هرجتي
لابو جهز يومك ربـيـب
ورعه قـزا من ضربتي
وأبوه من قبله صويب
الله " يـقـدي " حربتي
في ابو جهز والا شـبـيـب
وانا احمد الله سربتي
من فعلها العاصي يشيب
الوقفة الخامسة :
ورد في الصفحة 121 من الجزء الثاني لكتاب " الحداوي " احدية للشيخ الفارس هذال بن فهيد الشيباني بيتين فقط وهي كالتالي :
على فقارة نجد مني جيره
من زيد ابن شفلوت والصعران
وادي الرشا بنت تحب الغيره
ينثر عليها المسك والريحان
ومنها قوله : لي بندق ترمي بدون اذخيره
والموت في ما قدم المشحان
ماأود إيضاحه أن احدية هذال بن فهيد لها جواب من الشيخ زيد بن شفلوت لم يورده المؤلف , فعندما وصلت الاحدية لزيد بن شفلوت أمر شعراء قبيلة عبيدة من قحطان بعدم الرد على احدية هذال بن فهيد إلا بعد فعل ومعركة، وفعلاً حدث ذلك في معركة قرب " الرفايع " بنجد أصيب على أثرها هذال بن فهيد الشيباني وهزم في تلك المعركة ,
ورد زيد بن شفلوت بالاحدية التالية :
عند " الرفايع " يوم جات مغيره
راحت سحايلها على العتبان
هذال اخذنا حلته وبعيره
....... سلبنا ..... السبهان
قله ترى حنا نزلنا الديره
يوم انهزم ماعاد .............
وادي الرشا نرعاه عقب الجيره
وابو جهز ..................
الوقفة السادسة :
ورد في الصفحة 125 من الجزء الثاني لكتاب " الحداوي " احدية لهذال بن فهيد الشيباني وهي كالتالي :
شيخ الجحادر في شعيب عصيل
من رمح سـعـدية قــزى
تعلمت فيهم بقلع الخيل
والشيخ في الهضبه وزى
وهذا الكلام غير دقيق ولا يضيف لأدبنا الشعبي .. بل كان يجب عدم ذكر كل ما يوغر الصدور، فكل قبيلة معروف فعلها وبطولاتها وليس كل ما يقال صحيحاً ويجب على أي راوي أو محقق أن يكون منصفاً ولا يظلم أحداً ولا يؤيد ظالماً.
الوقفة السابعة :
أورد مؤلف كتاب " الحداوي " الجزء الثاني صفحة 211 احدية من بيتين وذكر بأنها لحاد من الخنافر قحطان ولم يورد اسم قائل الاحدية وهي كالتالي:
والله يا لولا الحاكم ابن سعود
ان يـكــثـر الطايح على رملان
كله لعينا الفاطر ام لهود
ترعى بنا جوس على السبعان
ما أود إيضاحه أن الاحدية المذكورة هي للفارس فارس بن ظافر الميال آل جريـبـيـع الخـنـافـر قحطان ــ أنظر كتابنا منتقى الأخبار من القصص والأشعار الجزء الأول طبعة عام 1414هـ .
الوقفة الثامنة :
ورد في الصفحة 216 من الجزء الثاني لكتاب " الحداوي " الاحدية التالية ولم يورد المؤلف اسم قائلها وهي كالتالي :
سلام يا من لي وانا له
الى عوى ذيب لذيب
الى صفا جالي وجاله
ما عندنا في اللي حريب
وقد اشير في " الهامش " بأن مؤلف كتاب " حداء الخيل " الأستاذ أحمد بن فهد العريفي ذكر الاحدية منسوبة إلى الشيخ راكان بن حثلين .
ما أود إيضاحه بأن الاحدية للشيخ محمد بن هادي بن قرمله ـــ أنظر كتاب " آدابنا الشعبية " لمنديل الفهيد الجزء التاسع صفحة 129 طبعة عام 1424 هـ وقد أكد لي ذلك الشاعر والراوي المعروف رضا بن طارف الشمري بأن محمد بن هادي قالها في الأمير محمد بن عبد الله بن رشيدوهي كالتالي :
سلام يا من لي وانا له
من دون الاقصى والقريب
الى صفى جالي وجاله
ما عندنا في اللي حريب
وقد قال الأستاذ أحمد العريفي عندما نسب الأحدية لراكان بن حثلين بأنه قالها في الأمام عبدالله بن فيصل بن تركي آل سعود , والصواب أن الاحدية لمحمد بن هادي وليست لراكان بن حثلين، وهناك شاهد في الأحدية يدل على أن قائلها الشيخ محمد بن هادي بن قرمله وهو ما يستشف من قوله: " سلام يا من لي وانا له ".
تعني العزوة وتلاقي الجدود بين القبائل حيث أن قبيلة ابن رشيد " عبده " هي اصلاً من قبيلة " عبيدة " من قحطان.
وقد قال الشاعر المعروف عبد الله بن صقيه التميمي من قصيدة له طويلة امتدح فيها جميع فروع قبيلة شمر وهم أهل لذلك ومن ضمنها قبيلة " عبده " ومنها قوله :
" الف بعبده " يقصد الف نعم بقبيلة " عبده " .
الف " بعبده " من سلايل " عبيدة " .
ضياغم قحطان ماكر قرومها
تحياتي للجميع

أخوكم / خالد بن ضرمان القحطاني
المراجع:
١/كتاب آدابنا الشعبية الجزء التاسع لمؤلفه: منديل الفهيد.
٢/صفحات من تاريخ قبائل قحطان، لمحمد بن سعد النهاري.
٣/شعراء عتيبة ــ محمد دخيل العصيمي .

بواسطة : صحيفة نجد
 0  0  8200
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : نجد

شهد الحج مختلف الأجناس والألوان والثقافات،...


بواسطة : نجد

استحوذت الأزمة التي تسببت فيها الشقيقة قطر...


بواسطة : نجد

انتهت قمم الرياض بعد أن أبهرت العالم أجمع...


بواسطة : نجد

غالباً ماتدفعنا مشاعرنا لعمل أي شئ. وهي...


بواسطة : صحيـفة نـجد

الإصلاح سلوك حضاري سامي رغَبت فيه الشريعة...


بواسطة : صحيـفة نـجد

شاهدنا وقراءنا التنظير والتحليل لشخصية رئيس...


تغريدات صحيفة نجد بتويتر