• ×
الإثنين 11 صفر 1442 | 10-02-1442

مِراس تستعد لإقامة المخيم الصيفي الترفيهي الأكثر تميزًا على مستوى المنطقة

مِراس تستعد لإقامة المخيم الصيفي الترفيهي الأكثر تميزًا على مستوى المنطقة
 
image

دبي - تزامنًا مع العطلة الصيفية، يستعد "هب زيرو" لاستضافة المخيم الصيفي الترفيهي الأروع في المنطقة.

يستهدف المخيم الصيفي من مِراس الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 10 سنوات وسيقدم لهم فعاليات تفاعلية عديدة تساهم في تعزيز مهاراتهم. ولن تقتصر المتعة على "هب زيرو" فقط، إذ سيستمتع الأطفال أيضًا بمجموعة أخرى من الفعاليات التفاعلية في كل من "ذا جرين بلانيت"، و"ماتيل بلاي تاون"، و"سينما روكسي" في سيتي ووك، بالإضافة إلى منتزه لاجونا المائي في لا مير.

وينطلق المخيم الترفيهي اعتباراً من الأحد 7 يوليو ويستمر حتى الخميس 29 أغسطس، حيث ستكون نقطة الانطلاق يومياً من "هب زيرو"، من الساعة 8 صباحًا وحتى الساعة 4 عصرًا، مما يتيح للأهل تناول الفطور في أحد المقاهي المذهلة في سيتي ووك بعد توصيل أطفالهم الى المنتزه الترفيهي المغلق، كما يمكن أيضًا تمديد الوقت حتى الساعة 6 مساءً مقابل رسوم إضافية إذا استدعت الحاجة.

وسيكون الأطفال تحت رعاية فرق العمل المدربة في جميع الوجهات الترفيهية المشاركة. ويمكن للأطفال قضاء أمتع الأوقات يومياً في إحدى الوجهات المختلفة استنادًا إلى برنامج الأنشطة بـ 375 درهماً فقط في اليوم أو 855 درهمًا في الأسبوع.

وتتضمن الأنشطة المميزة استكشاف القبة البيولوجية، وورش الفنون والحرف اليدوية المصنوعة من عناصر طبيعية، ولعبة الصيد في طابق الغابات المطيرة في "ذا جرين بلانيت".

أما في "ماتيل بلاي تاون"، فستقام دروس باليه وعروض حية وألعاب الشخصيات الكرتونية، كما تقدم صفوف كاراتيه، وسيقضي الأطفال أمتع الأوقات في متاهات الليزر ومجموعة من الألعاب في "هب زيرو"، وسيتمتعون بمشاهدة أفلامهم المفضلة في سينما روكسي، بالإضافة إلى مجموعة رائعة من الألعاب المائية في منتزه لاجونا المائي مثل أكوا بلاي وليزي ريفير ومنطقة سبلاش باد.

وفي الوقت الذي تستهدف فيه الأنشطة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 10 سنوات، تتوفر باقة خاص للأطفال الأصغر سنًا، الذين تتراوح أعمارهم ما بين ثلاث إلى أربع سنوات على أن يكونوا برفقة شخص بالغ. وتتضمن وجبات فطور وغداء مغذية ووجبة خفيفة بعد الظهر ويوم كامل من الأنشطة يناسب جميع الاحتياجات. يوفر المخيم الترفيهي للصغار مزيجًا من المرح والتعلم، ويساهم في تعزيز مهاراتهم الحركية والاجتماعية.

ومرة أخرى، تقدم مِراس للصغار تجربة مفعمة بالمتعة تثري مخيلتهم وتثقفهم، لتعزز بذلك سمعتها بوصفها علامة نمط الحياة التي تضم أكثر الوجهات زيارة في دبي.
بواسطة :
 0  0  1927
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:36 صباحاً الإثنين 11 صفر 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها