• ×
الجمعة 9 ربيع الثاني 1441 | 08-04-1441

من 11 حتى 16 نوفمبر 2019

أسبوع دبي للتصميم ينطلق في نسخته الخامسة

أسبوع دبي للتصميم ينطلق في نسخته الخامسة
نجد : مشاري القرني 

تنطلق فعاليات النسخة الخامسة من “أسبوع دبي للتصميم”، المهرجان الإبداعي الأضخم في منطقة الشرق الأوسط تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس “هيئة دبي للثقافة والفنون”بالشراكة مع حي دبي للتصميم وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، وآودي الشرق الأوسط ومجموعة شركات ا.ر.م. القابضة، ليقدم في نسخته الخامسة البرنامج الأكثر تنوعاً من ناحية التخصصات والبرامج. ويشهد المهرجان الإبداعي أكثر من 200 فعالية ومشاركة 150 شركة، إضافة إلى العديد من المعارض والأعمال التركيبية والحوارات وورش العمل والفعاليات في أنحاء المدينة لعشاق التصميم وجمهور الفنون، ليسلط بذلك الضوء على الهوية التصميمية المتميزة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة.وبموقعه المتميز في قلب حي دبي للتصميم، مجتمع الأعمال المخصص لقطاعي الفنون والتصميم، يلعب أسبوع دبي للتصميم دوراً محورياً في ترسيخ مكانة دبي كوجهة لعشاق ومحترفي التصميم. وتسلط فعاليات هذه النسخة الضوء على المصممين الإقليميين لتوفر للزوار فرصاً إضافية للتواصل مباشرة معهم وفتح باب الحوار الثقافي الذي يرسخ مكانة دبي كعاصمة للإبداع في المنطقة.من جانبها، قالت خديجة البستكي، المديرة التنفيذية لحي دبي للتصميم : “ساهم حي دبي للتصميم بدور محوري في ترسيخ مكانة أسبوع دبي للتصميم كأكبر حدث للتصميم على مستوى المنطقة. وباعتباره شريكاً استراتيجياً للحدث، يساهم حي دبي للتصميم في إلهام المصممين الطموحين لتحويل أفكارهم الفريدة إلى نجاحات تجارية عبر توفير منصة متميزة تثري المهارات الإبداعية المتنوعة في دولة الإمارات والمنطقة. فقد نجحنا على مدار السنين في استقطاب عدد من أشهر مهارات التصميم في المنطقة إلى دبي لإضفاء التنوع والحيوية والعمق في المجتمع الإبداعي المحلي، وقد تمكن حي دبي للتصميم من إرساء الأسس المتينة لنمو قطاع التصميم في الدولة عبر تنظيم الفعاليات المتميزة مثل أسبوع دبي للتصميم بهدف توفير طيف واسع من الفرص للمنطقة ومهاراتها الصاعدة”.

مقتطفات من الفعاليات

معرض داون تاون ديزاين (12 – 15 نوفمبر)

المعرض الرائد للتصاميم المتميزة والأصيلة في منطقة الشرق الاوسط وأحد المحاور الرئيسية لأسبوع دبي للتصميم. ويشهد المعرض مشاركة متزايدة من العلامات التجارية العالمية مثل آربر، وبيدرالي، وبريكيوسا، وسكرام، وسواروفسكي لتصبح هذه النسخة الأكثر تنوعاً بين سابقاتها. كما يشهد المعرض أجنحة أكبر للبلدان المشاركة لتشمل فرنسا وإسبانيا، ممثلة بعلامات تسلط الضوء على القدرات التصنيعية في البلاد.

ويعود هذا القسم المخصص للتصاميم الفريدة ومحدودة الإصدار ليسلط الضوء على المهارات المتميزة التي تزخر بها المنطقة. وتشمل قائمة المشاركين أسماء لامعة مثل الفنان الكويتي مشاري الناصر بمجموعته الجديدة من أعمال الإضاءة المنحوتة من الرخام، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة بالشارقة والذي سيقدم أعمالاً تقليدية ومعاصرة من مختلف أنحاء الإمارات، ومعرض تشكيل الذي سيكشف النقاب عن أعمال برنامجه “تنوين للتصميم 2019” بمشاركة المصممين عبدالله الملّا ولانا السّمان ويارا حبيب، والمصممة الإماراتية الجود لوتاه والتي ستقدم مجموعة محدودة الإصدار من المقتنيات المستوحاة من فكرة صندوق المهر الخشبي الإماراتي، فيما يطلق المصمم فيرناندو ماسترانجلو مجموعة من المرايا المستوحاة من المعالم الجغرافية لإمارة دبي.

مدارفي إطار مبادرة يدعمها “حي دبي للتصميم” وتحت إِشراف غسان سلامة، القيم الزائر في أسبوع دبي للتصميم، يمثل مدار معرضاً تعليمياً يسلط الضوء على المبادرات والتوجهات الصاعدة في سوق التصميم في المنطقة ويقام اليوم ضمن “داون تاون إديشنز”. ويتضمن المعرض أعمالاً لمصممين إقليميين وخبراء في التصميم من منطقة الشرق الأوسط ليوفر منظوراً معمقاً للطيف المتنوع من المكونات والأطراف المعنية التي تشكل منظومة قطاع التصميم وتسلط الضوء على المراحل المختلفة لإطلاق عمل تجاري متخصص بالتصميم. ويأتي المعرض ليلقي الضوء عن كثب على مشهد التصميم الإقليمي عبر مجموعة متنوعة من مشاريع التصميم التي يستعرضها بترتيب عشوائي يهدف إلى تعزيز الاندماج، ويضم مشاركات متنوعة من عمّان والقاهرة وبيروت وبيت لحم والشارقة ودبي. وفي هذا السياق، قال غسان سلامة، القيم الزائر في أسبوع دبي للتصميم: “تحتضن منطقة الشرق الأوسط شريحة سكانية واسعة من الشباب القادر على النجاح وسط التغيير وتسخيره لتعزيز طموحاته الإبداعية. وكما يوحي اسمه، يوضح معرض ’مدار‘ أن الأفكار القادرة على التحرك في فضاءات حرة بوسعها دائماً أن تحقق مستويات جديدة من التقدم”.

معرض الخريجين العالمي، 12 – 16 نوفمبر 2019

يعود هذا المعرض المتميز بنسخته الخامسة ليفتح أبوابه بالمجان للتعرف على أحدث ما توصل إليه الجيل الجديد من مواهب التصميم في العالم في مجالات الابتكار والاختراعات والتقنيات التي من شأنها تشكيل ملامح مستقبلنا. ينعقد هذا المعرض من 12 إلى16 نوفمبر بالشراكة مع مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، ويستضيف في نسخته الحالية مشاركات من أكثر من 100 جامعة من 43 بلداً في مجالات التصميم والعلوم والتكنولوجيا والهندسة.

وبتقييم من إلينور واتسون، يستكشف المعرض تأثير الابتكار على حياتنا في سياقات مختلفة تشمل: الفرد، والمنزل، والمجتمع، والمدينة، والكوكب. ويتضمن برنامج هذا العام مؤتمر “الابتكار من أجل الأثر المجتمعي” بالإضافة إلى برنامج ريادة الأعمال المخصص للطلبة المشاركين.

وتعليقاً على ذلك، قالت إلينور:”يمثل معرض الخريجين العالمي حدثاً بارزاً على تقويم مشهد التصميم، لكونه يتيح لشريحة واسعة ومتنوعة من الناس فرصة الالتقاء والاحتفاء بهذا الفن الإبداعي والتعرف على ما نعاصره حالياً ثم التفكير في المستقبل الذي نرغب جميعاً بالوصول إليه. تمر البشرية حالياً بمرحلة مهمة من التغيير البيئي والاجتماعي والسياسي ومن الرائع أن نجتمع بأفراد من مختلف الخلفيات لنتبادل الخبرات والرؤى والأفكار المرتبطة بالتحديات التي تواجه البشرية في كل مكان. وأتمنى من زوار المعرض أن يغادروه وعلى وجوههم ابتسامة رضا وفي قلوبهم دفء التفاؤل بمستقبل أفضل.”وكانت مجموعة شركات “ا.ر.م. القابضة” التي تتخذ من دبي مقراً لها وتمتلك استثمارات في قطاعات مختلفة منها العقارات والتعليم والاتصالات، قد أعلنت عن تأسيس صندوق بقيمة 10 ملايين درهم لمدة 10 سنوات لدعم الشركات الناشئة التي يؤسسها الخريجون الموهوبون من مختلف أنحاء العالم. وتعتزم المجموعة الإعلان عن هذه المبادرة خلال فعاليات “معرض الخريجين العالمي” تماشياً مع رؤية إمارة دبي للارتقاء بالمهارات والمواهب في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً.ويستضيف معرض الخريجين العالمي هذا العام مؤتمراً تنظمه مؤسسة “مجتمع جميل” المتخصصة بالمشاريع الاجتماعية ويستهدف الأكاديميين والخبراء في القطاع تحت عنوان “الابتكار من أجل الأثر الاجتماعي” سعياً للارتقاء بمستويات تبادل المعرفة بين المؤسسات، ويستطلع سُبل تحويل الجامعات في جميع أنحاء العالم إلى عوامل محفزة للتنمية المستدامة، فضلاً عن الاستفادة من تجارب الأساتذة والخريجين ورواد الأعمال والأطراف المعنية الأخرى. كما سيُسلط الضوء على الدروس المستفادة من المبادرات الحالية والتي تعتمد على الابتكار لضمان التنمية العادلة والمستدامة في مجالات التكنولوجيا والعمارة والتصميم.

أبواب

معرض ابواب هو المنصة المعمارية التي تفتح أبوابها للمواهب التصميمية الفذة من منطقة الشرق الأوسط. وسيشارك في النسخة الخامسة من أبواب مصممون من الهند والمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية (بدعم من إثراء) ولبنان حيث سيحاولون إعادة تشكيل الصفوف الدراسية من ثقافاتهم تحت مظلة “طرق التعلم”.

وتتضمن قائمة المشاريع: “قصة غار” (بيت القصص بالهندية) الذي يقدمه استوديو برسايد للتصميم من مومباي، ويتناول أساطير الخلق من مختلف الثقافات الهندية وذلك عن طريق دعوة سبعة فنانين معاصرين لترجمة هذه القصص الرائعة على أقمشة الكادي الهندية التقليدية. وتشارك الأختان تيسا وتارا ساخي من مكتب تي ساخي للتصاميم المعمارية في لبنان بعمل “وال تز” الذي يمثل رحلة تصور عدداً من الحواجز الحقيقية والخيالية.

وتقدم منصة المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية مشروع “سعف” من ابتكار شهد العزاز، مؤسس مكتب عزاز للعمارة، المباشر مع أصحاب الحرف المحليين لتطوير أنسجة مبتكرة من منسوجات سعف النخيل ليحكي كل نسيج حكاية ترتبط فيما بينها في تمثيل رمزي للمجتمع.

وبدورها، قالت روان قشقوش، مديرة الإبداع في أسبوع دبي للتصميم:

“من أهم العوامل التي يتميز بها هذا المهرجان الإبداعي هو روح الفريق الواحد التي جمعت بين الشركاء والعلامات التجارية والاستوديوهات المشاركة لتطوير المفاهيم ومشاركة الافكار والخبرات في منهجية تجسد مستوى التعاون المطلوب للمرحلة القادمة من حياتنا على الكوكب. وقد أصبح أسبوع دبي للتصميم بمثابة دعوة عامة لتغيير سلوكياتنا فيما يتعلق بمفهوم المشاركة، ولا أعتقد أن هناك مكاناً افضل لتطبيق هذه المفاهيم من أسبوع دبي للتصميم لكونه الحدث الإبداعي العالمي الأكثر تنوعاً.”

الأعمال التركيبية

انطلاقاُ من تركيز المعرض وفعالياته على مواهب التصميم الفذة في المنطقة، تنتشر في أنحاء حي دبي للتصميم مجموعة متميزة من الأعمال التصميمية، منها:

“أومبرا“: بوابة حالمة تقودكم نحو أسبوع دبي للتصميم حيث منحت شركة فينسا الاسبانية لحلول التصنيع الخشبية تفويضاً لأستوديو تنكا في دبي لتصميم بوابة مستوحاة من تصاميم المشربية المنتشرة في المنطقة مع التركيز على فنون الزخرفة الإماراتية.

ويقدم استوديو ماس للعمارة عملاً تركيبياً من الورق المقوى وأشرطة الإنارة يبلغ ارتفاعه ستة أمتار ويحمل عنوان “برجيل” والمستوحى من البراجيل الإماراتية التراثية والمستخدمة لتبريد المنازل ليشجع هذا العمل على البناء باستخدام المواد المستعملة.

وتقدم شركة نيكسو فيجيناري للتصاميم “المتاهة“، وهو عمل يتألف من ألواح تركيبية بأسطح تفاعلية في محاولة لتوليد أنماط سلسة وفريدة كلما حركها المشاهد من موضعها.كما حظي ملتقى أودي للإبداع هذا العام بتصميم المصمم والمعماري الإماراتي عبدالله الملّا المؤسس لأستوديو الملّا للتصميم. وتتألف المنصة من هيكل معدني بسقف شبكي يظلل الزوار ويستقي الوحي من تقنية أودي “إي ترون” ومن تصاميم الملا التي تستخدم الأنماط الهندسية. وتتضمن الأعمال الأخرى دراسة لفن الخط في كلمة “أصدقاء” من إبداع شركة المفروشات النمساوية “بيني” بالتعاون مع المصمم إبراهيم خمايسة؛ و“جرين نيكسوس” من شركة “ماس لصناعة الأصباغ” و”الإمارات الحديثة”، ويضم عناصر تقنية وطبيعية تركز على إعادة التدوير والأعمال الإبداعية والابتكارات القابلة للأكل لجميع الأعمار في جناح “التصميم والتوصيل” الذي تستضيفه شركة توصيل الأطعمة دليفاروو.

المعارض

تشمل فعاليات الأسبوع تشكيلة من المعارض التي تبحر في الجوانب الثقافية للتصاميم والعمارة والإبداع مثل:

معرض “مدينة كابول القديمة – رحلة مرئية“، التجربة متعددة الوسائط التي تقدمها تركواز ماونتن باستخدام تقنيات الواقع الافتراضي للتوثيق الرقمي لمواقع التراث الثقافي المهددة. ومعرض “دايريس19” تقدمة مينياتورايزينغ للتقنيات التفاعلية الذي يستعرض نماذج قائمة على أشكال حديثة من فن المصغرات، وهو معرض جماعي يضم أعمالاً لطلبة وأساتذة من “معهد دبي للتصميم والابتكار” وشركات ناشئة من مجموعة إن5.

كما تقدم مؤسسة تشكيل معرض “تصميم وصناعة إماراتية” والذي يسلط الضوء على المواهب التصميمية الصاعدة في المشهد المحلي للتصاميم.

الحوارات وورش العمل

من أهم المحاور الأساسية لأسبوع دبي للتصميم 2019 هو توفير الفرصة للجمهور لاختبار عمليات وأساليب التصميم وذلك من خلال ورش عمل متنوعة وتفاعلية وسلسلة من الحوارات والجلسات المعمقة:

تأتي “حوارات آودي للابتكار” كل يوم خلال أيام أسبوع دبي للتصميم ببرنامج ثري من الحوارات التي تبحث في الإمكانيات المستقبلية للتكنولوجيا والابتكار، في حين يستضيف داون تاون ديزاين سلسلة من الحوارات ضمن فعاليات “المنتدى” مع مجموعة من الأسماء اللامعة مثل توماس ألونسو، وغريغ ناتالي، ودارا هوانغ، ولينا غطمي، وغيرهم لطرح المواضيع الشيقة والرؤى المعمقة فيما يتعلق بالتطور الذي يشهده قطاع التصميم في المنطقة.ويشهد الأسبوع إطلاق النسخة الأولى من مختبر دبي الإبداعي والذي يتضمن العديد من الفعاليات الحية والنشاطات المتنوعة التي ترحب بالزوار من مختلف الأعمار لاستكشاف المواد والمراحل التصميمية بحسب التخصصات، مثل: الحرف التقليدية، وطباعة الخزف ثلاثي الأبعاد، وتعليم العلوم والتقنيات والهندسة والرياضيات.وتعود ورش عمل مساحات التصميم بنسختها الثالثة والتي تتضمن تصميم الأنماط المتكررة وألواح المزاج وغيرها فيما يمكن لزوار “ري:أيربان استوديو” أن ينضموا لمحاضرات قيمة يقدمها نخبة من المصممين المحليين والعالميين بهدف تحفيز الطاقات وشحذ المواهب التصميمية الفذة.

برنامج فعاليات عطلة نهاية الأسبوع

يدعو أسبوع دبي للتصميم عامة الزوار للاستمتاع بجميع الفعاليات التي يقدمها خلال دورته لعام 2019 في حي دبي للتصميم. ويحفل برنامج الفعالية في عطلة نهاية الأسبوع بباقة متنوعة من العروض المرئية والصوتية والتجارب المصممة خصيصاً لكافة المهتمين بالمجال الإبداعي. وتشتمل أبرز العروض على:

ورش عمل خاصة وأنشطة للأطفال تقام على مدار أيام الأسبوع، وتتضمّن مسابقات ’ديزايناثون‘ التي تشجع جيل المستقبل الواعد على الخروج بحلول مبتكرة تتناول مشكلات واقع اليوم.

كما تستضيف فعالية ’أكيبا جاردن‘ سلسلةً من الأنشطة بما في ذلك حفل حي لموسيقى
“جاز الشارع”، إضافة إلى سوق التجّار والصانعين ’ميرشانت آند ميكرز ماركت‘ الذي يمنح الصانعين والفنانين المحليين منصةً لبيع منتجاتهم الأصلية.

حول المدينة

علاوةً على الفعاليات المميزة التي يحتضنها حي دبي للتصميم، يطلق أسبوع دبي للتصميم في نسخته لعام 2019 مجموعةً من الأنشطة في مناطق مختلفة من المدينة، مما يتيح لمزيد من أفراد المجتمع الأوسع في دبي والإمارات العربية المتحدة المشاركة في هذا الحدث المميز، حيث ينطلق في حي السركال أفنيو ضمن منطقة القوز معرضان فنيّين بعنوان “هل هذا الغد” و’بناء باوهاوس‘. كما سيكون هنالك جولات إلى ما وراء الكواليس برفقة صنّاع القرار والمصممين في متحف ’الشندغة‘ على مدار الأسبوع. وتتزامن الفعالية أيضاً مع انطلاق الدورة الافتتاحية لـ ’ترينالي الشارقة للعمارة‘ والذي يمثّل أول منصة للعمارة والتخطيط الحضري المنطقة.

الجوائز والمسابقات

جائزة ’رادو ستار‘

سيتم الإعلان عن الفائز بالنسخة الأولى من جائزة ’رادو ستار‘ في دولة الإمارات خلال أسبوع دبي للتصميم هذا العام، حيث تتعلق المسابقة بإبداعات مبتكرة ضمن موضوع يتبنّى “التصميم مع طابع لا يمحوه الزمن”. وتتيح هذه المسابقة، التي تُقام سنوياً في مختلف البلدان، أمام المصممين الواعدين فرصةً قيّمةً لبدء مسيرتهم المهنية على الصعيد الدولي، وسيجري عرض المشروع الفائز في جناح رادو في حي دبي للتصميم إلى جانب تشكيلة محدودة تحتفي بالمصمم والمعماري الشهير لو كوربوزييه.

جائزة أودي للابتكار ’أودي إنوفيشن‘

تعتزم ’أودي‘ الشرق الأوسط الإعلان عن الفائز الرابع بجائزة أودي للابتكار خلال أسبوع دبي للتصميم 2019، حيث تسعى هذه الجائزة الأولى من نوعها في المنطقة إلى تمكين المصممين المحليين وتحفيز الابتكار عبر دعوة المبدعين إلى تقديم المشاركات. وتتمحور دورة 2019 من المسابقة حول مفهوم التبسيط، وستصل قيمة تمويل المشروع الفائز إلى 25 ألف دولار أمريكي، كما سيتم تشكيل نماذج أولية من التصاميم التي بلغت النهائيات ليتم عرضها في مركز ’أودي للابتكار‘.

image
image
بواسطة :
 0  0  5945
التعليقات ( 0 )
أكثر

استطلاع رأي

هل تؤيد-ين مطالب المرأة الخليجية بوقف الوصاية بحقها وإعطاءها حريتها الكاملة؟

استطلاعات سابقة

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:11 صباحاً الجمعة 9 ربيع الثاني 1441.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها