• ×
الخميس 12 ربيع الأول 1442 | 05-03-1442

العلا :

كركلا تحيي قصة حب أسطورية في "شتاء طنطورة"

كركلا تحيي قصة حب أسطورية في "شتاء طنطورة"
 

يحيي مسرح كركلا العالمي حفلاً فنياً ضخماً على مدار ثلاثة أيام ابتداء من اليوم الخميس، على مسرح "مرايا" تقدّم خلاله روح الشرق وسحره بتقنيات مسرحية متطورة، وذلك ضمن فعاليات مهرجان "شتاء طنطورة"، الذي تنظمه الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وتقدم من خلاله مجموعة متنوعة من الفعاليات التراثية والثقافية والفنية العالمية.

ومسرحية "جميل وبثينة"، هي إنتاج مسرحي يروي قصة الحب الأسطورية عن الشاعر جميل بن معمر الذي وقع بجنون في حب بثينة بنت حيان. وكلّفت الهيئة الملكية لمحافظة العلا مسرح كركلا بمهمة إنتاج عمل مسرحي إبداعي يلقي الضوء على هذه المغامرة الرومانسية الأصيلة المستوحاة من قصة حب قديمة ولدت في الصحراء العربية، في أرض العلا، والتي تعتبر اليوم بمثابة روميو وجولييت الشرق.
يشترك في هذا العمل إلى جانب مسرح كركلا أهم نجوم المسرح والغناء وفرق فنية من مختلف أنحاء العالم في هذا الإنتاج الضخم لمسرحية جميل وبثينة تحت قيادة المايسترو المؤسس "عبد الحليم كركلا"، والذي قال حول هذه المشاركة: "نحن سعداء جداً، ونفتخر بهذا التعاون مع الهيئة المكية لمحافظة العلا وسعيها إلى رفع مكانة الفنون الشرقية وترسيخ الثقافة العربية الأصيلة من خلال هذا العمل المسرحي الملحمي."
وأضاف: "ينطلق هذ العمل الفريد من أحضان العلا لينقل رسالة حضارية إلى العالم للتعريف بإحدى أهم قصص العشق الخالدة التي ولدت في قلب الصحراء العربية منذ قديم الزمان، ويمثل مهرجان شتاء طنطورة المنصة الأمثل لانطلاقه إلى العالم أجمع."
وسيقام العرض الأول من الملحمة الرومنسية في العلا، كما ستتم ترجمة الشكل الفني للعرض من خلال العناصر المسرحية الإبداعية في السيناريو والأغاني والقصائد والتأليف الموسيقي والأوركسترا والتصميم المسرحي والتصويري وتصميم الأزياء والتمثيل والغناء وفنون الأداء. كما سيتم تقديم العرض في المسارح والمهرجانات المرموقة في جميع أنحاء العالم كرسالة ثقافية وفنية وحضارية من المملكة العربية السعودية إلى العالم.
ومع احتفاله بمرور 52 عامًا على تأسيسه، تطور مسرح كركلا ليصبح الأبرز والأكثر احترافًا في الشرق الأوسط. وخلال مسيرته قدم عروضًا عديدة في مسارح شهيرة وعواصم ثقافية في جميع أنحاء العالم أبرزها مركز جي إف كينيدي للفنون الاستعراضية في واشنطن العاصمة، وكارنيجي هول نيويورك، وسادلرزولز ومسرح الكوليزيوم في لندن، والمركز الوطني للفنون الأدائية في بكين، ومسرح الشانزليزيه وقصر المؤتمرات في باريس، ومسرح أبوظبي الوطني، ومسرح أوساكا الوطني، ودار الأوبرا في فرانكفورت، مهرجانات سبوليتو في شارلستون الولايات المتحدة الأميركية وغيرها، بالإضافة إلى مشاركته في العديد من المهرجانات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول الخليج.
وتقام مسرحية "جميل وبثينة" في أحضان الطبيعة الساحرة للعلا للمرة الثانية، على "مسرح مرايا" الذي يعدّ أكبر مسرح مرايا على مستوى العالم ويمثل تحفة فنية معمارية حديثة بعد أن تم تحديثه وتطويره ليتسع لنحو 500 ضيف مع إضافة نظم صوتية مسرحية أوبرالية عالية الجودة. كما يضم المهرجان العديد من الفاعليات المتنوعة الأخرى في الأسواق المحلية والحديقة الشتوية والمزارع والبلدة القديمة.

وعلى مدى 12 أسبوعًا: يقدم مهرجان شتاء طنطورة جملة من الفعاليات والأنشطة الثرية التي تعبر عن التقاء ثقافات الشرق والغرب، تجسيدًا لامتداد إرث العلا الحضاري ورمزيتها التاريخية، والتي بقيت ملتقى للثقافات والحضارات من مختلف بقاع العالم على مدى التاريخ.

ويقدم موسم شتاء طنطورة كذلك مجموعة كبيرة من التجارب المتنوعة التي تلبي احتياجات جميع الزوار وتناسب جميع الأذواق، سواء للأفراد أو المجموعات أو العائلات، من مختلف الشرائح. وتقام فعاليات شتاء طنطورة في عطلات نهاية الأسبوع، من 19 ديسمبر 2019 حتى 7 مارس 2020. وسيتسنى لضيوف الموسم الثاني هذا العام زيارة المواقع التاريخية والتراثية المذهلة بشكلٍ حصري، وحضور العروض الموسيقية والفنية العالمية التي يحييها فنانون عريقون ممّن تركوا بصمتهم في مجال الفنّ عربياً وعالمياً.

بواسطة :
 0  0  65535
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 مساءً الخميس 12 ربيع الأول 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها