• ×

نخبة من لاعبي كرة القدم العالميين يشاركون في تجربة فريدة لقيادة سيارات "نيسان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جدة - شارك مجموعة من لاعبي فريق "مانشستر سيتي" لكرة القدم في تجربة ممتعة تبادلوا خلال الأدوار مع متخصصي سباقات السيارات، حيث ارتدوا الملابس الخاصة بالسائقين وشاركوا في أنشطة وتحديات السرعة والسباقات على مدى يوم كامل.
وقام لاعبو كرة القدم ديفيد سيلفا، وباكاري ساغنا، وإلياكويم منغالا وفرناندو بركوب سيارات نيسان "جوك نيسمو آر إس"، وتدرّبوا على مسارات القيادة على يد نخبة من أمهر سائقي "أكاديمية نيسان جي تي"، ثم خاضوا تجربة مشوّقة لاختبار قدرتهم على السيطرة والتحكم بالسيارات.
ويرتكز مفهوم هذه التجربة الفريدة على استطلاع تم إجرائه بتكليف من شركة "نيسان"، والذي أظهر أن أكثر من شخص واحد من بين كل 5 يافعين (22%) - تتراوح أعمارهم بين 9-13 عاماً – يحلمون بأن يصبحوا لاعبي كرة قدم محترفين بالإضافة إلى اختيار هذ المجال كمهنة مستقبلية لهم. وأشار حوالي 1 من بين 6 يافعين (16%) – من نفس الفئة العمريّة - إلى أن كرة القدم تمثل المهنة الأكثر متعة بالنسبة للأولاد واليافعين، علما أن أكثر من ربع المشمولين بالاستطلاع (26%) أكدوا بأن مهنة لاعب كرة القدم تعتبر الأكثر متعة على مستوى العالم.
وبشكل عام، يطمح الشباب للسير على خطى سائقي "أكاديمية نيسان جي تي"؛ حيث أكد 64% من أصل 1000 شاب أن "تعلّم فن القيادة" يمثل بالنسبة لهم الجانب الأكثر متعة وتشويقاً في المستقبل، فيما جاء في المرتبة الثانية الطموح بأن يصبحوا سائقين في السباقات (بنسبة 19%)، وذلك كمهنة مستقبلية ممتعة لليافعين.
وبهذه المناسبة، قال جان بيير ديرناز، نائب الرئيس لشؤون التسويق في شركة "نيسان أوروبا": "تندرج المتعة والتشويق في صلب أعمال وأنشطة ’نيسان‘؛ ونحن ملتزمون بتوفير تجارب ملؤها الابتكار والتشويق للجميع سواء كانوا من مشجعي كرة القدم أو متابعين لسائقي السيارات. ونعتمد في ذلك جهودنا بمجال البحوث والتكنولوجيا والهندسة والتي بمجملها تقود ’نيسان‘ نحو مستقبل حافل بالتميز".
كما عملت "نيسان" على استكشاف الجوانب التي تنال إعجاب البالغين؛ حيث تبوأت رياضة كرة القدم مرتبة متقدّمة خلال استطلاع تم إجرائه بالاستناد إلى "مؤشر نيسان للمتعة والتشويق". وتهدف "نيسان" إلى استكشاف وفهم الجوانب العلميّة وراء التجارب الممتعة لرياضة كرة القدم، ولذلك أعلنت في هذا الإطار عن شراكة مع خبراء العلوم الرياضية في "جامعة لوبورو".
وشارك في الاستطلاع أكثر من 5 آلاف شخص ؛ وأظهر أن البالغين يتحمسون كثيراً لمتابعة رياضة كرة القدم أكثر من أي هواية أخرى، في حين أكد أكثر من نصف المشاركين (55%) أن مشاهدة كرة القدم يعتبر من الأنشطة أو الهويات التي تغمرهم بالمتعة والحماس خلال أيام الأسبوع أو الشهر.
وأجمع البالغون على أن ناديهم المفضل لكرة القدم يقدم لهم المتعة والتشويق أكثر من وظائفهم الحالية. وعند سؤالهم حول تحديد الجانبين الأكثر متعة في حياتهم، اختار واحد من بين كل 4 أشخاص مشمولين في الاستطلاع (24%) نادي كرة القدم الخاص بهم، بالمقارنة مع نحو واحد من بين كل 5 مشاركين (18%) اختاروا وظائفهم الحالية.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  271
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر