• ×

هيل آند نولتون تعيّن مديراً عاماً في السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الرياض: عيّنت هيل آند نولتون ستراتيجيز، إحدى أكبر شركات الاتصال والعلاقات العامّة الدولية، ماثيو ديزاني مديراً عاماً لمكاتبها في المملكة العربية السعودية.

وتعمل الشركة في المملكة من خلال مكتبين في الرياض وجدّة تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز تركي الفيصل، الذي يرأس مجلس إدارتها في السعودية.

ويملك ديزاني خبرة تزيد عن 20 سنة من العمل لدى وكالات استشاريّة عالمية تعنى بالعلامات التجارية وبناء السمعة، وذلك في كل من الكويت والامارات وبريطانيا ورومانيا. وسوف يقود المدير العام الجديد فريقاً يركّز على تقديم أفضل إستراتيجيات التواصل الإبداعية في المملكة وفق أعلى المستويات العالمية.

الرئيسة التنفيذية لهيل آند نولتون في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، شونا ماكغيكن، صرّحت بالقول: "خبرة ماثيو العالمية تسهم في توفير فهم واضح وأساسي للتحدّيات والمشاكل التي يواجهها قطاع الاتصال في المملكة وتحديد الجمهور الذي يتوجب إستهدافه، وبالتالي تطوير حملة التواصل المناسبة لكافة المنصات الإعلامية والاجتماعية."

من جهته، أوضح ديزاني قائلاً: "السعودية تمثل اليوم تحدياً مهماً لأيّ خبير متخصّص في التواصل والعلاقات العامة. فالمملكة على أبواب تحول إقتصادي طموح تنبع أهميته من موقعها الجيوسياسي العالمي وحجم اقتصادها الذي يجعل منها أحد أغنى أسواق الشرق الأوسط بفرص الأعمال."

بدأ ديزاني مسيرته المهنية في لندن، ثم إنضم إلى ساتشي آند ساتشي في رومانيا حيث إستطاع خلال خمس سنوات تنمية أعمال الشركة وتحويلها من وكالة ناشئة إلى إحدى أكبر وكالات الدعاية والإعلان في رومانيا وجنوب شرق أوروبا.

وانتقل ديزاني بعد ذلك إلى الكويت في العام 2000 ليساهم في إعادة إطلاق شركتي بايتس وكويت 141 إضافة إلى افتتاح مكتب بيرسون مارستيلير الكويت.


وخلال عمله في الكويت لست سنوات، تولّى ديزاني جميع أنشطة مجموعة الشايع الترويجية في الشرق الأوسط والتي ضمت أكثر من 30 علامة تجارية عالمية موجودة في تسع دول. وانتقل بعدها ديزاني إلى رومانيا عام 2006 ليترأس شركة جاي دبليو تي قبل عودته من جديد إلى ساتشي آند ساتشي في رومانيا كي يدير عدداً كبيراً من مبادرات التواصل المموّلة من الاتحاد الأوروبي.

وتشمل خبرة ديزاني قطاعات السلع الاستهلاكية سريعة الحركة والأزياء والتجزئة والمستحضرات الصيدلانية والخدمات المصرفية والتمويل، بما في ذلك التمويل الإسلامي، والاستثمار والطاقة والسيارات والقطاع الحكومي والمنظمات غير الحكومية والخيرية والبرمجيات وتطوير التطبيقات ووسائل الإعلام والتلفزيون والترفيه.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  191
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر