• ×

فحص دم جديد بمختبرات البرج للكشف عن سرطان القولون والمستقيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 جدة – عززت مختبرات البرج الطبية خدماتها لعملائها باضافة فحص دم جديد يحدد التغيرات المرتبطة بسرطان القولون والمستقيم في الحمض النووي وذلك بالتعاون مع مختبرات كويست الامريكية، ولا يعد اختبار ColoVantage المتوفر الآن في مختبرات البرج الطبية بديلا للكشف على القولون والمستقيم بالمنظار
فالأفراد الذين يعانون من التهاب القولون التقرحي، ومرض كرون أو علامات وراثية معينة هم أكثرعرضة للإصابة بسرطان القولون والمستقيم و يجب الانتقال مباشرة إلى فحص القولون بالمنظار، ووفقا لاحدث الدراسات الطبية فإن فحص ColoVantage المخبري هو الأصلح للأشخاص الذين رفضوا القيام بفحوصات الكشف المبكر الاخرى والموصي بها، وتعتمد الطريقة العلمية للاختبار على الكشف عن مادة حمضية نووية Methylated Septin 9 DNA في الدم يتم افرازها من خلايا القولون و المستقيم اذا تحولت لخلايا سرطانية خبيثة، و هذا الفحص المخبري لا يحتاج إلى اي محاذير او اعدادات و تحضيرات غير مريحة مثل تجنب بعض الأطعمة أو الى أي تحضير مسبق مثل بعض أنواع الاشعة التشخيصية أو الامتناع عن تناول الأدوية التي يتناولها المريض بإنتظام، ولا يفرض عليك اعدادات و تحضيرات معينة قبل القيام بالفحص. بل يمكن سحب عينة من الدم في أي وقت من اليوم، و إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فيجب أن يقوم المريض بمراجعة طبيبه الخاص للقيام بفحص القولون بالمنظار.

يعتبر سرطان القولون والمستقيم الأكثرشيوعا بين السرطانات في الرجال والثالث في النساء في المملكة، وثاني أكبر مسبب للوفاة بالسرطان في العالم، ويظهر هذا المرض بالعادة في سن الخمسين ونسبة المرضى الذين يعانون منه ترتفع بصورة حادة بعد هذا السن ، اي ان السن هو عامل الخطر الأكثر أهمية، وتؤكد الدراسات الطبية أن مشكلة سرطان القولون والمستقيم تكمن في ان ثلث الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50، 75 عاما لا يقومون باجراء الفحص الدوري للكشف المبكر عن السرطان رغم اهميته للكشف عن الاصابة في وقت مبكر، ويتم تشخيص 1,2 مليون فرد بسرطان القولون والمستقيم سنويا في العالم، وتصل معدلات الوفيات الى 50% من المرضى الذين يصابون به ، كما أن السبب الربع للوفاة من بين السرطانات التي تصيب الرجال بعد
وقد توصلت الدراسات المستمرة الى أن المصابين بسرطان القولون او المستقيم و الذين تم تشخيصهم و اكتشاف اصابتهم في مراحل مبكرة فإن 90٪ منهم سيكونون على قيد الحياة للسنوات الخمس التالية ، لكن من تم تشخيصهم و اكتشافهم في مراحل متأخرة و متقدمة فإن 12٪ فقط سوف يكونون على قيد الحياة للسنوات الخمس التالية . ولابد أن نعي تماما أنه لا توجد أعراض مصاحبة للإصابة بالسرطان في المراحل الاولى و المبكرة، لذلك، فإن الطريقة الوحيدة للتشخيص المبكر هو الفحص الدوري للكشف المبكر عن السرطان.

هل أنت منتظم في اجراء الفحص الدوري؟ هل أحبائك و أقاربك منتظمون في اجراء الفحص الدوري؟
بعض الفحوصات المبكرة والدورية يمكن أن تقي من الاصابة بسرطان القولون والمستقيم، وهذه الفحوصات تمكن من الكشف عن الاورام الحميدة و النتوءات أو الزوائد الاصبعية، فالأورام الحميدة و الزوائد الاصبعية هي أورام غير طبيعية و في بعض الأحيان تتطور إلى سرطان (ولكن ليس دائما). فإذا تم الكشف عن هذه الاورام الحميدة و الزوائد الاصبعية مبكرا، فيتم إزالتها كليا مما يقي من نشوء السرطان بسبب تلك الاورام الحميدة أو الزوائد الاصبعية، وهذا هو ما يجعل سرطان القولون والمستقيم واحداً من أكثر السرطانات التي يمكن الوقاية منها.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  319
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر