• ×

الحارس الدولي توماس سورنسن يحفز لاعبي مدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أبوظبي - انضم لاعبو مدارس السيتي لكرة القدم إلى حصة تدريبية خاصة شارك فيها الحارس الدولي المخضرم توماس سورنسن في مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي.

أشرف حارس المرمى الدنماركي الذي يلعب حالياً لصالح نادي ملبورن سيتي لكرة القدم في أستراليا التابع لمجموعة سيتي كرة القدم، على تدريب لاعبو مدارس السيتي لكرة القدم من البنين والبنات في ملعب استاد مدينة زايد الرياضية.

وفي نهاية الحصة التدريبية قام توماس سورنسن بالرد على الأسئلة المطروحة من قبل اللاعبين، والتي دارت حول نظام وأسلوب حياة اللاعب المحترف.



وقد أعرب توماس سورنسن بعد نهاية الحصة التدريبية بقوله: "إن مشاركتي في الحصة التدريبية لمدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي شرفٌ عظيمٌ أفختر به. كان تدريب الصغار أمراً ممتعاً للغاية، أنهم حقاً موهوبون. وممارسة التدريبات ضمن المرافق الرياضية هنا تشكل أهمية كبيرة إذ أنها تساهم في تحضير وصقل مواهب اللاعبين الصغار. في بدايتي كلاعب شاب كنت أرغب بتوفر مثل هذه الفرص المميزة الموجودة الآن في متناول اللاعبين الصغار".

وأضاف: "المهارات والخبرات التي يكتسبها اللاعبون الصغار سوف تتبلور وتظهر قيمتها الكبيرة في المستقبل، كما أن هذه المهارات تنعكس ليس فقط على لعبهم وأدائهم على أرض الملعب، بل إنها تؤثر إيجابياً على سلوكياتهم وتصرفاتهم خارج أرض الملعب".

يتمتع توماس سورنسن بسجل حافل من المباريات الدولية، إذ أنه خاض أكثر من 100 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وقد استمتع توماس بقضاء يوم في مدارس السيتي لكرة القدم التي تملك ثلاثة مقرات في كل من مدينة زايد الرياضية وجامعة نيويورك أبوظبي وقصر الإمارات.



كما توفر مدارس السيتي لكرة القدم طاقم من المدربين المحترفين الذين يعملون بدوام كامل ويتمتعون بخبرة من خلال عملهم في مقر الاتحاد بمدينة مانشستر، وذلك بهدف تدريب وصقل قدرات ومهارات البنين والبنات الذين تتراوح أعمارهم بين 3 – 16 سنة.

وبهذه المناسبة صرح سايمون هيويت، مدير المدربين في مدارس السيتي لكرة القدم: "إن استضافة حارس المرمى الدولي توماس في مدارس السيتي لكرة القدم للمشاركة في الاشراف على تدريب الصغار يعد أمراً رائعاً ويمنح اللاعبين فرصة مميزة للإستفادة من نصائحه التي تساعدهم في ارتقاء سلّم الاحتراف".

وأضاف: "هدفنا تطوير المهارات وأسلوب اللعب والعمل الجماعي للفريق، وإن تواجد نجوم عالم كرة القدم معنا اليوم أمثال الحارس توماس يساهم على تحقيق غايتنا".

تدير مجموعة سيتي لكرة القدم عدداً من الأندية الرياضية وهم نادي ملبورن سيتي الأسترالي، ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي، ونادي نيويورك سيتي الأمريكي، ونادي يوكوهاما مارينوس الياباني.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  416
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر