• ×

بعد عرض وظيفي لـ "أوباما".. تعرف على المهن التي امتهنها 5 رؤساء سابقين لأمريكا بعد انتهاء حكمهم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة نجد : تفاعل كثيرون مع فيديو ساخر صوره الرئيس الأمريكي باراك أوباما في وقت سابق حول فترة ما بعد انتهاء ولايته كرئيس للولايات المتحدة، حيث ظهر في الفيديو وهو يحاول العثور على عمل دون جدوى، وكان من بين المتفاعلين مواطن إماراتي قدم عرضاً وظيفياً له في الإمارات.

وكان أوباما يعمل بمجال المحاماة قبل أن يفوز بمنصب رئيس الولايات المتحدة، حيث أنه خريج كلية الحقوق بجامعة هارفارد عام 1991.

واستعرض تقرير نشرته "هافينغتون بوست عربية"، المهن التي امتهنها خمس رؤساء لأمريكا بعد خروجهم من البيت الأبيض.

جورج بوش: ينتمي بوش لعائلة عرفت بتزاوجها بين المال والسلطة، فجده كان خادما في مجلس الشيوخ الفيدرالي، وعمل والده نائباً في البرلمان الفيدرالي ثم نائباً للرئيس رونالد ريغان، قبل أن يصبح فيما بعد رئيساً للولايات المتحدة، إضافة إلى أن أخوه يتلقد حالياً منصب حاكم ولاية فلوريدا، كما أن عائلته تمتلك شركات تجارية وعقارية وأملاكاً كثيرة. وبعد انتهاء ولايته عاد إلى ولاية تكساس للعيش مع عائلته وإدارة أملاكه، واعتزل الظهور في الإعلام، لكن كان يظهر في احتفالات ومباريات البيسبول وكرة القدم الأمريكية.

بيل كلينتون: أسس بعد ولايته مؤسسة ويليام ج. كلينتون لتعزيز الوقاية ضد الأمراض مثل مرض الإيدز، وساهم في الحملة الرئاسية لزوجته هيلاري كلينتون عام 2008، وساند أوباما بعدها في سباقه للبيت الأبيض، وسمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى هاييتي في عام 2009، وشكل دعماً مالياً لصالحها بالتعاون مع جورج بوش بعد الزلزال الذي ضرب هاييتي عام 2010.

بوش الأب: لم يجد مشكلة هو الآخر بعد انتهاء ولايته لانتمائه لعائلة ثرية، استخدم شهرته مع بيل كلينتون لمساعدة قاطني المناطق المصابة بالمياه الخطرة بعد التسونامي الآسيوي، وفي عام 2009 أطلق اسمه على حاملة طائرات جديدة، وافتتح مكتبة ومتحف خاص به.

جيمي كارتر: ظل كارتر في المعترك السياسي بعد خروجه من البيت الأبيض، حيث تفرغ للمشاركات الدولية السياسية وأسس مركز "كارتر الرئاسي"، والذي يقوم بالمساعدة على تحسين نوعية الحياة للناس في أكثر من 70 بلداً وهو منظمة غير ربحية، فاز بجائزة نوبل للسلام عام 2002، وأُعلن إصابته بمرض السرطان عام 2015.

ريتشارد نيكسون: بعد استقالته من منصبه قبل انتهاء ولايته عقب ما يعرف بفضيحة "ووترغيت"، اختفى عن الأنظار وعاش الـ20 سنة الأخيرة من عمره بكاليفورنيا ولم يعمل في أي مجال، وتوفي عام 1994 إثر نوبة قلبية شديدة وهو في الـ81 من عمره، وأعلن يوم وفاته حداداً وطنياً في أمريكا.
بواسطة : صحيفة نجد
 0  0  364
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر