• ×

تعود مدارس السيتي لكرة القدم بنسختها الجديدة لموسم 2017 – 2018

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 كشفت مدارس السيتي لكرة القدم التي تتخذ من أبوظبي مقرًا لها وتديرها مجموعة سيتي لكرة القدم عن خطتها التوسعية لموسم 2017/18، إذ أنها ستقوم بتمديد المراحل التدريبية للموسم القادم الذي ينطلق في 10 سبتمبر 2017 إلى خمس بدلًا من أربع مراحل، أي بمعدل 200 ساعة إضافية من التدريب للموسم الواحد.

جاءت الخطة التوسعية لبرنامج السيتي، بسبب الإقبال الكبير والمتزايد الذي شهدة خلال المواسم الماضية، وبهدف توفير مزيد من الحصص التدريبية والعمل على تحسين مهارات البنين والبنات وتطوير كفاءتهم، بالإضافة إلى منح مجموعة أكبر من اللاعبين في الدولة فرصة الانضمام واللعب في أكبر أكاديمية لكرة القدم في الشرق الأوسط.

وبهذه المناسبة صرح لويس تشايلدز، المدير التنفيذي لأكاديمية السيتي: "نحن متحمسون لإطلاق مرحلة خامسة جديدة خلال الموسم السابع لمدارس السيتي، نضيفها إلى المراحل الأربع التي شهدناها في النسخ الست الماضية. لدينا مقومات تؤكد بأننا نسير في الطريق الصحيح فلقد أصبح الموسم أطول عما كان عليه سابقًا، وغني بالبرامج التطويرية الحديثة التي وضعتها أكاديمية السيتي بدقة وعناية بهدف وصول لاعبينا إلى مستويات مميزة".

وإلى جانب التوسعات التي يشهدها الموسم القادم لمدارس السيتي، فقد تم الإعلان أيضًا عن مشاركة فرقها ومن مختلف الفئات العمرية في العديد من البطولات المحلية والدولية، ولهذه البطولات أهمية كبيرة في تنمية مهارات الشباب وتوفير بيئة وأجواء مشابه للمباريات الدولية التي تجمع بين فرق وأندية الدرجة الأولى، مما يساهم في تعزيز خبرتهم على أرض الملعب، ومن ضمن هذه البطولات سوف نشهد منافسات النسخة الثانية من كأس مانشستر سيتي في أبوظبي والذي من المتوقع أن يحظى بمشاركة أكثر من 60 فريقًا من دول مجلس التعاون، وستقام جميع المباريات في مدينة زايد الرياضية.

ويأتي إطلاق النسخة الثانية من كأس مانشستر سيتي في أبوظبي بعدما حققت البطولة في نسختها الأولى التي أقيمت في مطلع العام الحالي نجاحًا هائلاً وإقبالًا كبيرًا من المشاهدين والأطفال المشاركين على حد سواء.

وأكد تشايلدز أن خطتهم في الموسم القادم سوف تركز بشكل كبير على تطوير مهارات الفتيات وإعطائهن فرصة اللعب والمشاركة في مباريات وبطولات معروفة، وخصوصًا بعد النجاح الباهر والإنجازات الكبيرة لفريق سيدات السيتي ومتابعتهن لتحقيق الأرقام القياسية المحلية بعدما حققهن سيدات السيتي لقبي الدوري الإنجليزي الممتاز للسيدات (دون تلقي أي خسارة) وكأس كونتيننتال تايرز هذا العام.

وأضاف لويس تشايلدز: "كان لإنجازات سيدات السيتي تأثير كبير على الأجيال الصاعدة من فتيات صغار السيتي، فقد كان من الواضح طموحهن وتصميمهن على تطوير مهارتهن".

وأردف بالقول: "تسير فتيات مدارس السيتي لكرة القدم في أبوظبي على خطى سيدات السيتي في مانسشتر، ولقد سبق وتقابلن في العاصمة الإماراتية، وكان من الواضح تأثر الفتيات في مدارس السيتي بفريق سيدات السيتي الأول وطموحهن لتحقيق أهدافهن".

وستقدم مدارس السيتي لكرة القدم في موسمها الجديد 2017/18 فرصة أخرى للاعبين الصغار بالسفر إلى مانشستر والتدريب في أكاديمية مانشستر سيتي وملاقاة الفريق الأول. وتتيح هذه التجربة المميزة للاعبين الشباب المقيمين في دولة الإمارات فرصة اختبار مهاراتهم الكروية من خلال خوضهم مباريات مع فرق يحددها مانشستر سيتي، وجميع المنافسات تقام تحت إشراف نخبة من المدربين المختصين لدى النادي.

حرصت مدراس السيتي لكرة القدم على توسيع كادرها الفني منذ تأسيسها عام 2011، لتشمل 12 مدربًا محترفًا، قَدموا من مانشستر ولديهم سنوات من الخبرة، وخلال تلك الفترة أطلقت مدراس السيتي لكرة القدم برامج ودورات تدريبية تنهج فلسفة وأسلوب أكاديمية مانشستر سيتي.

وتتخذ مدارس السيتي لكرة القدم ثلاث مناطق أساسية في دولة الإمارات لإجراء التمارين والتدريبات الرياضية وهي ملاعب في فندق قصر الإمارات ومدينة زايد الرياضية وحرم جامعة نيويورك أبوظبي، وجميع الحصص التدريبية متاحة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-18 سنة. وتستقطب مدارس السيتي لكرة القدم سنويًا أكثر من 1000 لاعب في الموسم الواحد.

وتنطلق النسخة السابعة لمدارس السيتي لكرة القدم في 10 سبتمبر 2017، وستكون البداية مع حصص تدريبية مجانية تقام قبل الانطلاق الرسمي للموسم بأسبوع.

للأشخاص الذين أتموا حجوزاتهم قبل بداية الموسم، سيكونوا مؤهلين للاستفادة من حسومات الحجز المبكر، وستكون لهم فرصة الفوز برحلة العمر إلى مانشستر والتي تتضمن تكاليف السفر على متن الاتحاد للطيران والإقامة وتذاكر الدخول إلى الملعب لمشاهدة إحدى المباريات من الدوري الإنجليزي الممتاز مجاناً.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  74
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر