• ×

سيارات فورد الرياضية متعددة الاستعمالات خيارك الأمثل لحياة تعيشها بطريقتك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تمثل سيارتك امتداداً لشخصيتك، فهي تعبر عنك وعن شغفك تجاه القيادة. وكما أن كلمة واحدة لا تكفي لرسم صورة كاملة لك، كذلك الأمر بالنسبة لسيارتك التي ينبغي أن تتمتع بالحيوية التي تعكس أسلوب حياتك.
وهنا يأتي دور المزايا والقدرات التي توفرها السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات مثل الجيل الجديد من سيارة فورد إكسبيديشن الذي يوفر أعلى مستويات المرونة والقدرة على التكيف مع مختلف أساليب الحياة. وعلى غرار جميع سيارات فورد الرياضية متعددة الاستعمالات، تمتاز إكسبيديشن بالقدر الكافي من التنوع والأناقة لتنقلك مباشرة من مكتبك إلى أيّ مكان ترغب بالذهاب إليه. وسواء كنت متجهاً إلى اجتماع غداء بصحبة أحد عملائك، أو للتخييم برفقة أصدقائك، أو لنزهة تصطحب فيها أفراد أسرتك، تأتي تشكيلة فورد الواسعة من السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات لتمنحك الثقة اللازمة لحياة تعيشها بشروطك. إنّ إطلاق سيارة إكسبيديشن من الجيل الجديد يجعل مجموعة فورد من السيارات الرياضيّة المتعدّدة الاستعمالات الأحدث بين المركبات المنافسة.
إكسبيديشن، لرحلة أشبه بحملة استكشافية
بفضل قوتها التي تصل إلى 400 حصان يوفرها محرك V6 المحسن EcoBoost ثنائي الشحن التوربينيّ سعة 3.5 لتر، يمتلك طراز إكسبيديشن الجديد كلياً القوة اللازمة لاصطحابك وأسرتك أينما رغبتم. ومن خلال "نظام إدارة التضاريس" الجديد بسبعة أنماط قيادة مختلفة، بما فيها القيادة على الرمال، فإن سيارة إكسبيديشن مجهزة بالكامل لنقلك مع مرافقيك إلى أماكن لم تعهدها من قبل.
ويمتاز الجيل الجديد من سيارة إكسبيديشن بمقصورته الداخلية الرحبة والمرنة. فبفضل قدرتها على استيعاب حتى 8 أشخاص مع مستلزماتهم، من شأن هذه السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات بحجمها الكامل أن تضفي على مغامرات الأسرة العصرية مستويات غير مسبوقة من الراحة سواء في الرحلات القصيرة أو الطويلة.
وتعتبر إكسبيديشن الجديدة أول سيارة بالحجم الكامل في فئتها تضمّ صفاً ثانياً قابلاً للطي من خلال وظيفة السحب والطي، مما يوفر سهولة الدخول إلى الصف الثالث من المقاعد. فمستويات الرحابة والسعة التي يوفرها الصفّان الثاني والثالث القابلان للتحريك تعتبر الأفضل في هذه الفئة مقارنة بأي سيارة رياضية متعددة الاستعمالات بالحجم الكامل.
ويأتي الجيل الجديد من إكسبيديشن مزوداً بنحو 40 ميزة وتقنية مصممة خصيصاً لمساعدة السائق ولتضفي على الرحلة القدر ذاته من المتعة والتشويق التي تنتظركم في وجهتكم المقصودة.
إكسبلورر، نحو وجهات جديدة
غالباً ما تمثل عطلات نهاية الاسبوع الفترة المثلى لعيش أجمل الذكريات برفقة أفراد الأسرة، فلا ترددوا بتحميل سيارة إكسبلورر بكل ما تحتاجونه من مأكولات وأغطية والكثير غير ذلك لقضاء عطلة نهاية أسبوع ممتعة في البرية.
وبفضل ميزة فتح الباب الخلفي تلقائياً، يمكنك تحميل مختلف مستلزماتك في سيارة إكسبلورر دون التفكير بكيفية فتح الباب الخلفي ويداك مثقلتان بالأغراض.
وبدوره، يساعدك نظام إدارة التضاريس في إكسبلورر في التحكم بالسيارة على مختلف الأسطح، بينما يمنحك محرك EcoBoost ثنائي الشحن التوربيني من فئة v6 وسعة 3.5 لتر، كمية تفوق احتياجاتك من القوة والعزم للتوجه أينما رغبت.
وبمجرد وصول وجهتك المنشودة لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، يمكنك حينها توفير أجواء ترفيهية ممتعة لأطفالك عبر طيّ المقاعد وتوزيع الوسائد المريحة وتشغيل الشاشة، لتتحول المقصورة إلى مسرح متنقل يوفر لهم الراحة التي عهدوها في المنزل.

إدج، آفاق جديدة بانتظارك
تحتفظ سيارة فورد إدج الفائزة بالجوائز بمكانتها المرموقة كالسيارة متعددة الاستعمالات المفضلة على مستوى المنطقة لسبب وجيه، فهي توفر أعلى مستويات الراحة والعديد من المزايا المتطورة لمساعدة السائق وآليات القيادة الرائدة في فئتها، وتمتاز في الوقت نفسه بإطلالتها الجريئة ومظهرها الرياضي الفاخر على الطرقات. وتأتي إطاراتها البارزة من كل جهة لتمنحها تصميماً مفعماً بالجرأة والتحدي، وتساعد على توفير القدر الأقصى من الرحابة الداخلية والأرضية الواسعة لقيادة أفضل على الطرقات الوعرة.
وتمتاز يدج بتصميمها المبتكر الذي يتيح استكشاف مناطق جديدة وتخطي الحدود التقليدية. ومع إمكانية الاختيار من بين ثلاثة محركات تشمل محرك EcoBoost الأفضل في فئته بسعة 2.7 لتر ثنائي الشحن التوربيني بقوة 340 حصاناً وقدرات الدفع الذكي بكامل العجلات، توفر لك إدج قدراً هائلاً من القوة والاستطاعة.
ونظراً لمساحة التخزين الكبيرة التي تتمتع بها إدج، يمكنك الآن وضع مستلزمات الرحلة في السيارة دون المساس براحة الركاب لتصبح رحلة التخييم مع العائلة أمراً في غاية السهولة. ولن يكون من الصعب العثور على أماكن جديرة بالاستكشاف برفقة سيارة مزودة بنظام SYNC 3 وخرائط ملاحة بـ 1.5 مليون نقطة اهتمام و1.3 مليون كم من الطرقات.

إسكيب، ابتعد عن صخب المدينة
بإطلالتها المذهلة وقائمة مواصفاتها المبتكرة على غرار شقيقاتها الأكبر حجماً، تأتي سيارة فورد إسكيب معززة بالقوة والتقنيات المتطورة لتكون بذلك واحدة من أكثر السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات قوة وذكاء وقدرة.
وفي حين تعتبر إسكيب سيارة رائعة للتنقل خلال أيام الأسبوع، إلا أن شخصيتها الحقيقية تبرز في عطلة نهاية الأسبوع عندما تضعها في مواجهة طرقات مفتوحة ورحلات طويلة غنية بالوجهات. فالسيارة تمتاز بمساحة واسعة لحمل مستلزمات الرحلة مثل أدوات الغوص والتخييم، لا سيما عند طي المقاعد الخلفية لوضع أشياء إضافية مثل الدراجة الهوائية وغيرها. ويمكن للسيارة حمل ما يزيد عن 1.5 طن، كما أنها قادرة على سحب مقطورة إلى موقع التخييم.
وبفضل التقنيات المتطورة ومزايا الأمان والقوة التي تتخطى أي سيارة أخرى ضمن فئتها، تشكل سيارة فورد إسكيب خياراً مثالياً للرحلات والمغامرات.
المتعة والمغامرة مع إيكوسبورت
بفضل تصميمها الذي يراعي تلبية احتياجات الحياة ويوفر المتعة والمرح في آن معاً، تمثل إيكوسبورت وسيلة تنقل مثالية لعشاق الحياة المليئة بالنشاط، ممن يرغبون بسيارة تلبي متطلبات حياتهم بأسلوب سهل. فهي في آن معاً، سيارة تناسب حياة المدينة ومغامرات عطلات نهاية الاسبوع ونقل المستلزمات واصطحاب الأصدقاء.
وبمساحتها الواسعة وقدرتها الكبيرة على حمل الأمتعة بدعم من محرك EcoBoost ثنائي الشحن التوربيني، ترتقي إيكوسبورت بالمتعة إلى آفاق جديدة وتمنح أصحابها حرية فائقة لمواصلة حياتهم المفعمة بالأشغال والتنقلات.
إيكوسبورت الجديدة مصممة خصيصاً لتوفر تجربة رياضية جريئة ورياضية مبهجة، كما أن مقصورتها الداخلية تتمتع بمساحة واسعة للركاب والاحتياجات الضرورية التي تناسب حياة التنقل، بينما يمكن طي المقاعد بنسبة 40/60 لتوفير المزيد من المساحة. وفوق ذلك كله، تقدم إيكوسبورت التقنيات المبتكرة التي تتيح لركابها البقاء على اتصال دائم.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  167
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر