• ×

مبيعات أودي تواصل نموها في فبراير

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 سلّمت شركة أودي خلال شهر فبراير حوالي 130,950 مركبة نخبوية في جميع أنحاء العالم، بزيادة 4.6 بالمائة على أساس سنوي. وتربعت الصين (+22.4 بالمئة) وأمريكا الشمالية (+13.1 بالمئة) مرة أخرى على رأس أسواق النمو الرئيسية للعلامة. كما دخلت أودي المرحلة التالية من مبادرتها للطرازات الجديدة عبر كشفها مؤخرا عن Audi A6 في معرض جنيف الدولي للسيارات. في حين قادت كل من Audi Q5 (+26.8 بالمئة) وAudi Q2 (+38.9 بالمئة) الارتفاع في الطلب. وشكلت طرازات Q ما نسبته 37 بالمئة من إجمالي المبيعات العالمية للعلامة.

في هذا الصدد قال برام شوت، عضو مجلس الإدارة للمبيعات والتسويق في أودي: "مع Audi A6 الجديدة، قمنا بتعزيز محفظة طرازاتنا من الفئة الفاخرة. وفي وقت لاحق من العام، سنقوم بإدخال Q8 وAudi e-tron كنموذجين نخبويين جديدين كلياً."

وارتفعت مبيعات أودي في الصين عبر جميع النماذج، لتصل إلى 39,364 مركبة، أي بزيادة قدرها 22.4 بالمئة. وقد حققت A4 أداء جيدا بزيادة 67.6 بالمائة مع بيع 9,525 مركبة. واختار حوالي واحد من كل أربع عملاء لأودى في الصين النسخة الطويلة من A4 خلال فبراير.

وإلى جانب الصين، شهدت الولايات المتحدة مرة أخرى نموا قويا ومستداما. مع تحقيقها لرقم قياسي جديد للشهر الـ 86 على التوالي. ففي فبراير، باعت الشركة 15,451 مركبة (+12.4 بالمئة). وحققت النماذج الرياضية متعددة الأغراض SUV مرة أخرى زخما هاما، مع ارتفاع الطلب على Q3 بنسبة 46.1 بالمائة (1,611 مركبة)، وQ5 بنسبة 35.7 بالمائة (4,469 مركبة). فمنذ مطلع السنة، قرر 56 بالمائة من عملاء أودى في الولايات المتحدة اقتناء هذه النماذج المثالية للطرق الوعرة.
وفي كندا المجاورة، استمر النمو مزدوج الرقم للمبيعات خلال الأشهر السابقة دون انقطاع، مع زيادة المبيعات في فبراير بنسبة 21.9 بالمئة مع 2,402 سيارة. وبشكل خاص، ارتفعت مبيعات الطراز Q5 الشهرية بنسبة بلغت 71.7. وفي فبراير، كانت واحدة من كل ثلاث مركبات مباعة من أودي في كندا من الطراز Q5.

وإجمالا في القارة الأمريكية الشمالية، سجلت أودي في فبراير نموا وصل إلى 13.1 بالمائة مع تسليم حوالي 19,000 سيارة.

أما في أوروبا، فقد باعت العلامة حوالي 62,800 مركبة، مسجلة انخفاضا نسبته 5.4 بالمائة على أساس سنوي. ويعود ذلك في الأساس إلى الأداء القياسي العالي لشهر فبراير في العام الماضي بفضل إدخال طراز Q5 الجديد، مسجلة مبيعات وصلت إلى 29,000 سيارة في ألمانيا وحدها، ما أثر على أرقام السوق ككل، فقد سجلت ألمانيا في فبراير 25,952 مركبة (-10.6بالمئة). لكن هذه الأسواق تترقب دخول النماذج الجديدة من طرازات A1، Q3، A6 هذا العام ما يعد بنمو ملحوظ في الأداء.

وفي المملكة المتحدة، ثاني أكبر أسواق أودي في أوروبا، زادت المبيعات بنسبة 17.4 بالمئة مع 6,107 مركبة. وحققت العلامة النخبوية مكاسب كبيرة مع الطراز Q5، بزيادة 183.6 بالمئة. كما اجتذبت Q2 طلبا قويا بارتفاع 107.4 بالمائة في المبيعات. وهناك تفضيل واضح للسيارات الرياضية متعددة الأغراض في المملكة المتحدة، فخلال الشهر الماضي، كانت واحدة من كل ثلاثة طرازات مباعة من أودي في المملكة المتحدة من عائلة الطرازات Q.
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  113
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر