• ×

يمكن لسكان الإمارات الآن مراقبة ضغط الدم في المنزل باستخدام أحدث عروض ريفرسونج ويف بي بي "Wave BP"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 وفقاً لدراسة استقصائية أجرتها هيئة الصحة بدبي في الإمارات بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء، فإن سكان الإمارات هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم (18.5 في المائة) مع تعرض النساء الإماراتيات لخطر أكبر. وللحد من مخاطر نوبات ارتفاع ضغط الدم بطريقة كبيرة، تكشف شركة ريفرسونج الرائدة في مجال تصنيع الأجهزة الذكية وملحقاتها؛ عن جهازها الجديد الذي يعمل بتقنية البلوتوث والمقاوم للماء، والذي من شأنه المساعدة على تتبع مستويات ضغط الدم لدى المستخدم.
تتصاعد حالات ارتفاع ضغط الدم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث لا يزال عدد كبير من السكان منغمسًا في أنماط غير صحية أو غير مستقرة للحياة، وفي غفلة عن عوامل الخطر. تعتبر ظروف الحياة مثل: البدانة وعدم النشاط والتوتر بعضًا من أهم مسببات ضغط الدم المرتفع، والتي يمكن أن تعرض الإنسان لاحقًا إلى أشكال أخرى من أمراض القلب والأوعية الدموية. ولكن حتى مع انخفاض مستويات الوعي بمخاطر ضغط الدم، فإن الممارسين الصحيين متفائلون من أن الجهود المبذولة لتشجيع إدارة ضغط الدم ومراقبته تؤتي ثمارها.
ويوضح هيثم كلاكش، الرئيس التنفيذي لشركة ريفرسونج، ميزات الجهاز مثل: مراقبة ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، بالإضافة إلى مقياس الخطوات ومراقب النوم كوظائف هامة تساعد الشخص على مراقبة الأرقام، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
قال هيثم: "نحن نفهم المخاطر التي يشكلها ارتفاع ضغط الدم. هذه المخاطر تميل إلى التصاعد خلال شهر رمضان المبارك بسبب الصيام. ومع أخذ هذا في الاعتبار، نريد تشجيع الناس على التمتع بدراية دائمة بمستويات ضغط الدم لديهم في جميع الأوقات. سيساعدهم هذا على معرفة أرقامهم وبالتالي تمكينهم من إدارة مخاطر ارتفاع ضغط الدم بشكل فعال."
كما شددت جمعية القلب الأمريكية على أهمية مراقبة ضغط الدم، مشيرة إلى أن الإدارة المنزلية تساعد مقدمي الرعاية الصحية مساعدة كبيرة على تحديد ما إذا كانت العلاجات فعالة أم لا.
وأضاف هيثم: "إن الاستخدام المستمر والمتسق للأجهزة الذكية لمراقبة وتتبع مستويات ضغط الدم يساعد على الحفاظ على نمط حياة صحي. تساعد هذه الأجهزة الآن العديد من الأشخاص على التعرف المسبق على أي تغييرات قد تعرضهم لخطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو فشل كلوي أو عجز أو عمى."
وقال سيد علي يوسف، مدير عمليات ريفرسونج، "لن يكون ويف بي بي "Wave BP" هو المنتج الوحيد فقط الذي تطرحه ريفرسونج حتى الآن كمساعد صحي، ومع ذلك فإن ريفرسونج ستجلب المزيد من التكنولوجيا الجديدة والميزات الصحية شديدة الأهمية مثل: نسبة الأكسجين في الدم وضغط الدم ومعدل ضربات القلب الديناميكي في منتجنا الجديد ويف أو تو والذي سيُطلق في يونيو ويوليو 2018"
وأضاف سيد: "ماذا عن الأشخاص الذين ينبهون سلفًا قبل تشخيص إصابتهم بضغط الدم؟ لذلك، نحن نهدف في ريفرسونج إلى تثقيف جمهورنا من خلال البدء في برنامج جودة الحياة الصحية في قطاع نمط الحياة، هناك العديد من أجهزة اللياقة البدنية الجذابة، ومع ذلك، فإننا نؤمن بالإنتاجية ونمط الحياة الصحي ولهذا السبب ابتكرنا ويف بي بي "Wave BP" و منتجنا القادم ويف أو تو "Wave O2" والذي سيكون قادراً على قياس الأكسجين بالدم أيضًا."
إن جهاز ويف بي بي "Wave BP" لقياس ضغط الدم من ريفرسونج هو أفضل هدية يمكن أن تهادي بها نفسك أو أي شخص تحبه! متوفر حاليًا على سوق دوت كوم، بألوان جذابة بسعر 150 درهمًا فقط
بواسطة : حمود البقمي
 0  0  105
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر