• ×

"الخطوط السعودية" تدشن عصر الاتصالات الفضائية المتقدمة على طائرات أسطولها الحديث

الرحلة رقم SV239 من الرياض إلى جنيف شهدت الانطلاقة.. شاشات ترفيهية جديدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نجد : علي القرني دشنت الخطوط السعودية اليوم السبت 2 ربيع الأول 1440هـ الموافق 10 نوفمبر 2018م أولى طائراتها من طراز إيرباص (A320) المزودة بأحدث تقنية الاتصالات الفضائية، وتشمل خدمات الإنترنت عالي السرعة والاتصال الهاتفي والبث التلفزيوني المباشر، إلى جانب تحديث مقصورة الضيوف بمقاعد جديدة وشاشات ترفيهية لدرجتي الضيافة والأعمال.
واحتفت "السعودية" بهذه المناسبة في صالة الفرسان بمطار الملك خالد الدولي بالرياض، بحضور مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، والرئيس التنفيذي لشركة تقنية الفضائية المهندس عبدالله العصيمي، وعدد من مسؤولي الخطوط السعودية وشركة "تقنية الفضائية" مزود الخدمة ووسائل الإعلام، وبعد جولة داخل مقصورة الطائرة اطلع خلالها الضيوف على التجهيزات الحديثة في الطائرة، قص المهندس صالح الجاسر الشريط إيذاناً بصعود ضيوف أول رحلة لطائرة التقنية الحديثة استعداداً للمغادرة، وتم توديع الضيوف بالورود والهدايا التذكارية بهذه المناسبة، وغادرت الطائرة ذات الرمز (HZASB) مطار الملك خالد الدولي بالرياض إلى جنيف في الرحلة رقم (SV239).

وطورت "السعودية" استراتيجيتها على طائراتها ذات الممر الواحد من خلال تحسين تجربة الضيوف من خلال تحديث مقصورة الطائرة بمقاعد جديدة لدرجة الأعمال تنفرد بمقدار 180 درجة وشاشات ترفيه جوي بحجم 16 إنش، مع توفير أقصى درجات الراحة والاحتياجات الخاصة بالمقعد كمساحات تخزين الأمتعة المصاحبة ومنافذ للطاقة لشحن الأجهزة الشخصية، وتتكون مقصورة درجة الأعمال من 20 مقعداً، فيما تم تحديث مقاعد درجة الضيافة التي تشمل 90 مقعداً، وزيادة المساحات بين المقاعد وتزويدها بشاشات ترفيه بحجم 11 إنشاً ومخازن مناسبة للأمتعة.
وسوف تمكن تقنية ترددات الأقمار الصناعية (KU/KA) الخطوط السعودية من توفير أفضل تقنية فضائية خارج الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق مزود الخدمة شركة "تقنية الفضائية" وهي إحدى شركات الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية) المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، وبالتعاون مع شريكها التقني مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وسوف يتمكّن ضيوف "السعودية" من الاتصال الهاتفي بتقنية الجيل الثالث للهواتف المتحركة والاستمتاع بخدمات إنترنت عالي السرعة تصل إلى أكثر من 50 ميجابايت في الثانية، ويمكنهم من مشاهدة التلفزيون الفضائي على الهواء مباشرة كخيار ترفيهي جديد.

ويجري تطوير المحتوى الترفيهي الجديد وزيادته بشكل متواصل ليصل إلى أكثر من 11 ألف ساعة ترفيهية تناسب جميع شرائح الضيوف، وستكون أكبر محتوى ترفيهي على مستوى الشرق الأوسط، ويشمل مزايا عديدة منها إمكانية مشاركة المحتوى من خلال الشاشات والتواصل النصي بين الضيوف ومشاركة الفيديوهات والصور ، كما سيتاح للضيوف تخصيص إعدادات الشاشة بطرق تفاعلية مثل طلب طاقم الطائرة من خلال شاشة الترفيه وإيقاظ الضيف في أوقات معينة عند تقديم الوجبات أو عند الاستعداد للهبوط وكذلك عند دخول أوقات الصلاة، وفي حال رغبة المسافر عدم إيقاظه خلال سفره فيمكنه تفعيل خيار "عدم الإزعاج" من خلال الشاشة الترفيهية، وتم كذلك تجهيز النظام الترفيهي بواجهة ومحتوى تم تخصصيه بالكامل للأطفال في حال رغبة العائلة بمحتوى ترفيهي آمن ومناسب لأبنائهم.
الجدير بالذكر أن تحديث مقصورة الطائرة ونظامها الترفيهي بالكامل، وتزويدها بالتقنية الحديثة تم داخل المملكة وبأيدٍ وطنية من أبناء المؤسسة المؤهلين تأهيلاً عالياً، والذين قدموا نموذجاً رائعاً في يعزز ويدعم توطين الصناعة التي تمثل إحدى الركائز الأساسية لبرنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، حيث يعد الاستثمار في العنصر البشري عبر استقطاب وتأهيل الكوادر الوطنية من شباب وفتيات الوطن، من العناصر الرئيسية لبرنامج التحول الذي تنفذه المؤسسة ومجموعة شركاتها ووحداتها الاستراتيجية.
كما تجدر الإشارة إلى أن "السعودية" تواصل خطواتها المتسارعة للارتقاء بخدماتها وتطوير منتجاتها وفق خطة استراتيجية شاملة وبرنامج زمني محدد بما يمكنها من تقديم أفضل خدمات النقل الجوي ليس على مستوى المملكة فقط، بل على مستوى المنطقة عموماً؛ بهدف الوصول إلى نادي النخبة لشركات الطيران المتقدمة على مستوى العالم عبر العديد من المبادرات والبرامج لتحديث وتنمية الأسطول وتطوير المنتجات والخدمات في كل مواقع الخدمة.
image
image
image
image
image
بواسطة : نجد
 0  0  73
التعليقات ( 0 )

تغريدات صحيفة نجد بتويتر