• ×
الخميس 19 ذو الحجة 1442 | 16-12-1442

تكنولوجيات الصحراء تشارك في أعمال المؤتمر الدولي حول توسيع نطاق مشاريع الطاقة المتجددة في نيجيريا.

تكنولوجيات الصحراء تشارك في أعمال المؤتمر الدولي حول توسيع نطاق مشاريع الطاقة المتجددة في نيجيريا.
أبوجا : 

شاركت شركة تكنولوجيات الصحراء (شركة مساهمة مغلقة) الرائدة في مجال حلول الطاقة المتجددة في أعمال المؤتمر الدولي"RENPOWER NIGERIA INVESTORS 2021" والذي ناقش على مدار يومين" مستقبل الطاقة المتجددة وتوسيع نطاق مشاريع الطاقة المتجددة في نيجيريا" بمشاركة أكثر من 200 من الخبراء والمستثمرين والممولين ومطوري المشاريع والمصنعين ومقدمي التكنولوجيا وصناع القرار رفيعي المستوى والرؤساء التنفيذيين من جميع أنحاء العالم.
وقدم المؤتمر الذي عقد في الفترة من 31 مارس إلى 1 أبريل 2021، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، فرصة للمشاركين للتعرف على مستقبل سوق الطاقة المتجددة والخطط التي تنتهجها الحكومة النيجيرية لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، في ظل ما تتمتع به نيجيريا من إمكانيات واسعة النطاق والتي يمكن في حال استخدامها أن تلعب دوراً مهماً في التصدي لنقص الطاقة الكهربائية، وتشجع الاستثمار في مشاريع الطاقة الشمسية في العديد من القرى الريفية لتحسين التعليم وإمدادات المياه والصحة والزراعة والتجارة والأمن، فعلى الرغم من كونها الاقتصاد الرائد في القارة الأفريقية من حيث الناتج المحلي الإجمالي (443 مليار دولار في عام 2020) إلا أن القدرة الكهربائية المركبة في نيجيريا لاتتجاوز 12,522 ميجاوات، حيث يحصل 36٪ فقط من السكان في المناطق الريفية على الكهرباء، وتأمل الحكومة الفيدرالية في تحسين الوضع، لا سيما من خلال مشروع كهربة نيجيريا الممول من البنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية ونجاح خطتها لتوفير 20٪ من الكهرباء المولدة لديها من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.
واستعرض المشاركون في المؤتمر جهود الحكومة النيجيرية في مجال الطاقة المتجددة والمشاريع المستقبلية في مجال الطاقة الشمسية الكهروضوئية، وطاقة الرياح، والطاقة الحرارية الأرضية، والطاقة المائية والكتلة الحيوية، والتكنولوجيا الجديدة، وحلول الطاقة المتكاملة ونظام التخزين والتطبيقات الصناعية والتجارية الأخرى، والجهود الرامية للمضي قدمًا في توزيع الطاقة والحلول خارج الشبكة ونشر الشبكات الصغيرة.
المهندس نور موسى المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيات الصحراء استعرض خلال مشاركته في أعمال المؤتمر أمام نخبة من الخبراء ذوي الرؤى والأفكار الملهمة تجربة شركة تكنولوجيات الصحراء وأكد في تصريح بهذة المناسبة: أن هذه المشاركة تأتي في إطار اهتمام الشركة بالسوق الأفريقي، والتعرف على الفرص الاستثمارية ودراسة قطاع الطاقة المتجددة في نيجيريا خاصة أنهما يبشران بنمو كبير في الأعوام القادمة، بما يعزز حضور الشركة وتوسيع عملياتها في منطقة غرب أفريقيا و دعم خطط وبرامج الاستدامة الطموحة التي وضعتها الحكومة النيجيرية حيث استثمرت نيجيريا مؤخرا أكثر من 20 مليار دولار أمريكي في مشاريع الطاقة الشمسية، في ظل ما تتمتع به شركة تكنولوجيات الصحراء من خبرة كبيرة في مجال توفير منتجات وحلول الطاقة الشمسية الكهروضوئية للعملاء التجاريين والصناعيين والمنظمات الحكومية والغيرحكومية.
وأوضح المهندس موسى: أن شركة تكنولوجيات الصحراء تعد منصة طاقة شمسية مستقلة تعمل بأسلوب متكامل من التطوير والاستثمار إلى الهندسة والشراء والبناء وتصنيع الألواح والمنتجات


الكهروضوئية، حيث يساعد النهج المتكامل للطاقة الكهروضوئية على تغطية القيمة الكاملة لسلسلة التوريد وتقع مصانعنا في المملكة ونعمل على المستوى الدولي، بما يضمن نهج DT المتكامل لتحقيق استدامة النمو على المدى الطويل لقطاع الطاقة الكهروضوئية، وينبع موقعها الفريد في مجال الطاقة الكهروضوئية من عملها في قطاعات مختلفة من خلال هذا النهج.
وفي هذا النطاق استعرض المهندس نور تقنية مولدات "صحارى" حيث أنها ذات صلة بنقاش الوصول إلى الشبكة الكهربائية، وأكد أن صحارى هي حاويات ومولدات الطاقة الشمسية لشركة DT ، وهي منتج مرن للغاية ومتعدد الاستخدامات يُمكنه العمل تحت منصات مختلفة، ويُمكّن الشركات الصغيرة من إضاءة متاجرها وتشغيل أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها، بينما توفر صحارى للشركات الأخرى الطاقة لتشغيل الآلات والأجهزة مثل الثلاجات وآلات الخياطة الكهربائية لتتفوق على متطلبات السوق المحلية، وتهيئ لمستقبل مشرق للصناعة المحلية المبتكرة والقادرة على المنافسة إقليمياً.
وأضاف أن ابتكار أنظمة الشبكات الصغيرة في الدول النامية هو الحل الأمثل والأكثر تحويلاً لمستقبل كهربة القرى، وذكر نور أن هناك حاجة ماسة للتنمية وتوسيع الوصول إلى الكهرباء في أفريقيا، وأن حلول الشبكات الصغيرة والخارج الشبكة هي الأكثر استراتيجية وهذا هو بالضبط ما يمكن أن توفره حاوياتSAHARA حيث لديها نظام قائم بذاته يعمل على التوصيل والتشغيل يُمكنه دعم المجتمعات المحلية وتنميتها من خلال التخفيف من اعتمادها على الطاقة المولدة من الشبكة الكهربائية، وبما يكفي لتلبية الاحتياجات الأساسية لما يقارب 70 منزل صغير وهو الحل البديل للطاقة التقليدية المكلفة في التنفيذ والصيانة، وتعد هذه الحاويات ضرورية لتوفير طاقة متسقة وفعالة من حيث التكلفة للأسر والمرافق العامة للتحول من الفقر وظروف التنمية الاقتصادية الصعبة إلى اقتصاد فعال ونامي، ومن خلال حاويات SAHARA ، نتطلع إلى تكلفة مستوية للكهرباء تبلغ حوالي 11 سنتًا لملكية الطاقة الشمسية وتخزينها، وهو نصف تكلفة الديزل اليوم، كما تخطط DT لتوفير التمويل على نطاق واسع لكهربة القرى الريفية في منطقة جنوب الصحراء الكبرى.

بواسطة :
 0  0  26568
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:46 صباحاً الخميس 19 ذو الحجة 1442.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

كل مافي هذه الصحيفة خدمة لكم ،، ونسعى للأفضل ،، وجميع الحقوق محفوظة لأصحابها